خلية الأزمة لقطاع الاتصالات تناقش تسهيل عملية التواصل للمحجورين

تم نشره الإثنين 11 أيّار / مايو 2020 04:43 مساءً
خلية الأزمة لقطاع الاتصالات تناقش تسهيل عملية التواصل للمحجورين
ارشيفية

المدينة نيوز:-  ناقشت خلية الأزمة الخاصة بقطاع الاتصالات التسهيلات الممكن تأمينها للأشخاص المحجور عليهم في منطقة البحر الميت وحدود العمري لتسهيل استخدام وسائل الاتصالات للتواصل والدراسة.
وقال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور خلال اجتماع، حضره ممثلون عن شركات زين وأورانج وأمنية، إن الهيئة اقترحت على الشركات الثلاث منح الأشخاص المحجور عليهم بطاقات شحن خلوية مجانية مؤقتة (Sim Card)، مشيرا إلى استجابة الشركات لهذا المقترح، فجهزت شركة زين 30 ألف خط يحتوي على 20 جيجا بايت و200 دقيقة محلية صالحة لمدة 20 يوما، ووزعت بالتنسيق مع مؤسسة ولي العهد ألفي بطاقة في الوقت الحالي.
أما شركة أورانج فجهزت 3 آلاف خط كمرحلة أولية لحين اكتمال عدد المحجور عليهم، وتحتوي البطاقات على 18 جيجا بايت وعدد دقائق للاتصال المفتوح على نفس الشبكة وألف دقيقة على الشبكات الأخرى صالحة لمدة 20 يوما، أما شركة أمنية فجهزت 3 آلاف خط كمرحلة أولية تحتوي على 20 جيجا بايت وعدد دقائق 200 دقيقة صالحة لمدة 20 يوما.
واضاف الدكتور الجبور إن الشركات طلبت من الهيئة بحث امكانية إعفاء هذه الخطوط من جميع الرسوم والضرائب طيلة فترة الاستخدام المجاني، وأن الهيئة ستنسق مع وزارة المالية بهذا الخصوص، لافتا إلى أنه في حال رغب مستخدمو هذه الخطوط الاستمرار باستخدامها لاحقاً يمكنهم إعادة شحنها من قبل أهالي المحجور عليهم من خلال معارض الشركات لاحقاً، وستقوم الهيئة بتوزيع هذه البطاقات بالتنسيق مع القوات المسلحة على الأشخاص المحجور عليهم. وأوضح أنه جرى تشغيل محطات راديوية متنقلة MCU لكل شركة خلوية في موقع الحجر الصحي تعمل بجميع التقنيات والترددات المرخصة لضمان توفير أداء وجودة عالية للخدمات الراديوية وتحت ظروف الحمل الأقصى، وتعزيز القدرات الفنية للمحطات المتوفرة سابقا في المنطقة ورفع سوية البنية التحتية الفنية الخاصة بالوحدات الخلوية المتنقلة لمنطقة الحجر من خلال رفع سعات الناقل وتفعيل رخص برمجية إضافية ما يعزز التزامن الآني لتدفق وتراسل البيانات.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى