الاتحاد الأوروبي: "عقوبات لإسرائيل في حالة ضم مناطق من الضفة الغربية"

تم نشره الثلاثاء 12 أيّار / مايو 2020 01:06 صباحاً
الاتحاد الأوروبي: "عقوبات لإسرائيل في حالة ضم مناطق من الضفة الغربية"
علم الاتحاد الاوروبي

المدينة نيوز :- ذكرت جريدة إسرائيل اليوم إن إدارة وزارة خارجية الاتحاد الأوروبي شرعت بإجراء نقاشات داخلية في قضية العقوبات التي ستفرضها على إسرائيل في حالة ضمت المستوطنات وغور الأردن وفقا لخطة صفقة القرن الأميركية. ويتضح من المحادثات التي أجراها إسرائيليون مع جهات أوروبية إن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزف بورل المعروف بعدائه لإسرائيل يقود الخط المتشدد بشأن العقوبات التي يجب فرضها على إسرائيل، هذا في حين إن رئيس الاتحاد أورسولا بون لاين يتبنى خطا أكثر إيجابية، وكذلك الدول الأوروبية المتعاطفة مع إسرائيل.

وذكرت الجريدة إن قانون الاتحاد الأوروبي ينض على اتخاذ القرارات الهامة للسياسة الأوروبية بالإجماع، وبناء عليها فإن التقديرات تشير إلى أن الدول الصديقة لإسرائيل مثل هنجاريا، التشيك، روماني وبلغاريا ستحول دون اتخاذ عقوبات شديدة ضد إسرائيل. هذا ويتبنى الاقتراح المتشدد ضد إسرائيل في حالة الضم، والذي تدفع كل من السويد، إيرلندا، لوكسمبورغ باتجاهه، إلغاء الاتفاقية التي تنظم علاقة الاتحاد بإسرائيل، وفي هذه الحالة فإن الأضرار الاقتصادية التي ستصيب إسرائيل ستكون جسيمة. كما أن هناك احتمالات آخر لإخراج إسرائيل من خطة (أوفق 2027) الأوروبية والتي ستنال مؤسسات الأبحاث والعلوم والتكنولوجية الإسرائيلية بموجبها مئات ملايين الشواقل، كما هناك احتمال لتعليق اتفاقية السماء المفتوحة مع إسرائيل، ومن الجائز اتخاذ الاتحاد خطوات أخرى.

وذكرت الجريدة إن دول الاتحاد ستعقد يوم الخميس القادم اجتماعها الدوري، ومن المتوقع أن يتم خلال الاجتماع طرح قضية ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية وغور الأردن .

ترجمة خاصة - المدينة نيوز 



مواضيع ساخنة اخرى