المونيتور: هل تخلت روسيا عن “الماريشال” حفتر؟

تم نشره الخميس 14 أيّار / مايو 2020 10:41 مساءً
المونيتور: هل تخلت روسيا عن “الماريشال” حفتر؟
حفتر

المدينة نيوز :- تساءل كيريل سيمنوف في موقع “المونيتور” عن علاقة روسيا بخليفة حفتر، المتمرد الليبي الذي يسيطر على منطقة الشرق، وإن كانت تقوم برفع الدعم عنه.

ففي الوقت الذي لا تريد فيه موسكو رؤية انهيار ما يعرف بالجيش الوطني الليبي، إلا أن هناك إشارات على اصطفافها مع رموز غيره في شرق ليبيا. ففي الوقت الذي تتهم فيه واشنطن روسيا بإشعال النزاع في ليبيا التي مزقتها الحرب من خلال إرسال مرتزقة لمساعدة حفتر، إلا أن هناك إشارات عن تواصل مستمر مع عناصر في برلمان شرق ليبيا على حساب الجنرال المتمرد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية كريس روبنسون في 7 أيار/مايو، إن دعم موسكو لحفتر أدى إلى “تصعيد في النزاع وتدهور في الوضع الإنساني في ليبيا”، فيما قال رئيس برلمان شرق ليبيا نهاية الشهر الماضي، إن خريطته للحل السياسي التي قدمها نهاية نيسان/ أبريل كتب مسودتها خبراء روس يعملون مع البرلمانيين في ليبيا.

وفي لقاء مع قبائل شرق ليبيا في 27 نيسان/ أبريل، قال عقيلة صالح، رئيس برلمان طبرق، إنه لا يكشف سرا عن وجود خبراء روس قدموا له الدعم بعدما فشل حفتر في عمليته ضد طرابلس. وقال رئيس البرلمان “إن المبادرة السياسية الروسية تهدف للتفاوض مع رئيس وزراء حكومة الوفاق في طرابلس والتي شكلت برعاية الأمم المتحدة عام 2015.

وجاء اعتراف صالح بدور الخبراء الروس في صياغة خريطة الطريق، بعد إعلان حفتر في 27 نيسان/ أبريل أنه قرر السيطرة على السلطة في البلاد نيابة عن جيشه وليس عن حكومة شرق ليبيا، وهو اعتراف من صالح بانقلاب “صامت” في الشرق الليبي.

ويبدو أن خطة حفتر جاءت ردا على الدور المتنامي لرئيس برلمان طبرق والدعم لمبادرته من بين عدة عوامل. وخسر حفتر بعض الدعم بعد سلسلة من الهزائم في المعركة على طرابلس. وبدأت القوى الخارجية مثل روسيا بالتفكير في أن حفتر لن يكون قادرا على حل الأزمة بالقوة العسكرية، ولهذا بات يقف أمام الحل السياسي الذي أعلن في مؤتمر برلين الذي عقد في كانون الثاني/ يناير، ولهذا باتوا ميالين للتعامل مع صالح وعبد الله الثني رئيس الحكومة الإنتقالية في الشرق، وتشجيعهما لفتح حوار مع حكومة الوفاق الوطني والعمل تدريجيا على تهميش حفتر.

ولم يقبل حفتر بالسيناريو، وهو ما دفعه لإعلان نفسه حاكما على ليبيا. وبعدما دعمت روسيا برلمان طبرق في صياغة مبادرة سلام وعوّلت عليه لحل النزاع، لم تكن قادرة على دعم محاولات حفتر لاغتصاب السلطة والانسحاب من اتفاق الصخيرات الذي أدى إلى تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 28 نيسان/أبريل: “لا نوافق على تصريح السراج الأخير الرافض للحديث مع حفتر، ولا نتفق مع بيان حفتر الذي قرر بطريقة فردية الكيفية التي سيعيش فيها الليبيون، ولا يدعم كلاهما تسويات دائمة”.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي عبرت فيها موسكو عن سخط من تصرفات حفتر، منذ إعلانه عن الهجوم على العاصمة طرابلس في نيسان/ أبريل 2019.

وفي نفس الوقت عبّر وزير الخارجية الروسي بوضوح عن دعم موسكو لمبادرات صالح. ويعتقد أنها تعطي زخما للعملية السلمية في ليبيا على خلاف الخطوات التي يتخذها حفتر. ووصف لافروف دعوة صالح للحوار الوطني بأنها “تهدف لتشكيل أجهزة حكومية مشتركة تمثل بشكل متساو مناطق البلاد الثلاث الرئيسية”.

ودعا لافروف إلى ضرورة منح الليبيين فرصة تحديد الطرق المقبولة لهم، وفي الوقت نفسه دعا “القوى الخارجية لدعم هذه الطرق بكل ما لديها من قوة”. وأضاف: “آمل أنه تم التعلم من المحاولات السابقة وسنقوم بتشجيع الليبيين على التفاوض فيما بينهم للوصول إلى تسويات”.

ويقول الكاتب إن النقد لحفتر داخل الدوائر الروسية أبعد من الأزمة السياسية، فقد انتقده رجال الأعمال الروس. ونقل الموقع عن ممثل لقطاع الطاقة الروسي، بشرط عدم الكشف عن هويته: “ما هي تداعيات اللفتة اليائسة من حفتر على سوق الطاقة؟ لن تعود ملايين براميل النفط إلى السوق في أي وقت. ولن تستأنف شراكة غازبروم نشاطاتها في الجزء الشرقي من البلاد. وسيستمر الوضع غير الصحي لليبيا الذي بدأ عام 2014 لسنوات قادمة. وللأسف أصبح حفتر الشخص الذي يقف أمام الحوار البنّاء والتعافي”.

ويجب التأكيد أن هذه هي المرة الثانية التي يعرقل فيها حفتر مبادرة روسية للحل في ليبيا، مما أثار تذمرا في موسكو. ففي كانون الثاني/ يناير، قدّمت روسيا مع تركيا مبادرة لوقف إطلاق النار عبر تنظيم لقاء بين السراج وحفتر في موسكو ولكن بدون نتيجة.

ووسط النكسات التي تعرضت لها حملة الجنرال في طرابلس، بدأ الكرملين ينظر بقلق لتصرفات الجنرال الغريبة، مما أدى إلى محاولات روسية للعثور على رموز أكثر مصداقية في الملعب الليبي. وربما كان صالح واحدا من المرشحين على القائمة. ولكن لا يعرف إن تعاون في صياغة مبادرته جاء من خلال منظمات غير حكومية أو بمشاركة من مستشاري وزارة الخارجية.

ولا يمكن استبعاد تقديم المستشارين الذين تعاونوا معه خدمات مماثلة لرئيس الحكومة الانتقالية عبد الله الثني. وربما كان المجلس الاستشاري التجاري الذي يترأسه ستانسلاف كودرياشوف، الذي يقدم نفسه كممثل للحكومة الانتقالية في روسيا هو من وفّر الاستشارة.

وفي الوقت نفسه حاولت المؤسسة لحماية القيم الوطنية المرتبطة بمدير شركة فاغنر يفغيني بريغوجين استكشاف فرص التواصل مع سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم السابق معمر القذافي، واقتراحه كبديل عن حفتر.

وأخيرا تقوم مجموعة الاتصال الروسية للحل الداخلي الليبي، بالدفاع عن مصالح حكومة الوفاق الوطني في غرب ليبيا. ورغم برودة العلاقات مع حفتر إلا أن موسكو ستواصل دعمها له لأنه القوة السياسية الوحيدة التي دخلت في شراكة مع روسيا.

وتزعم موسكو أنها تتعامل مع الطرفين بنفس المستوى، إلا أن اتصالاتها مع السراج أقل، وذلك بسبب مشاركة مرتزقة فاغنر في الحرب إلى جانب حفتر.

وتقول روسيا إن مرتزقة فاغنر لا يمثلون مصالحها ولا يحظون بدعمها، لكن العلاقة بين رؤساء الشركة والكرملين واضحة، ولهذا ستواصل موسكو استخدامهم كورقة نفوذ للضغط على حفتر.

وفي حالة الضرورة، قد يطلب منهم الانسحاب لدفعه إلى التعاون، كما حدث قبل مؤتمر برلين. وربما طلب منهم العودة وبأعداد كبيرة لمنع السراج وحليفته تركيا من تقوية مواقعهم أكثر.

وعلى أي حال، فموسكو لا تبحث عن انتصار لحفتر، ولكنها تريد منع انهيار جيشه في الجبهة، حتى تعود إلى المسار الليبي كوسيط.

امصدر : القدس العربي 



مواضيع ساخنة اخرى
ابو غزالة : التعليم في الاردن مثل الكُتاب ولا أملك مليارات و لا احب امتلاكها ابو غزالة : التعليم في الاردن مثل الكُتاب ولا أملك مليارات و لا احب امتلاكها
مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبياً مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبياً
الحكومة : عدم الالتزام بالتعليمات سيؤدّي إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات الحكومة : عدم الالتزام بالتعليمات سيؤدّي إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات
الاردن يسجل 7 اصابات بفايروس كورونا الاردن يسجل 7 اصابات بفايروس كورونا
النصيرات : يجب أن أحبَلَ وألِد النصيرات : يجب أن أحبَلَ وألِد
بالاسماء ترفيعات واحالات للتقاعد لموظفين  في الحكومة بالاسماء ترفيعات واحالات للتقاعد لموظفين في الحكومة
الداخلية : دوريات شرطة راجلة امام المساجد الداخلية : دوريات شرطة راجلة امام المساجد
أسماء  ..المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة أسماء ..المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة
مغردون يطالبون الرزاز ببلاغ حكومي يخفض ايجارات المنازل والمحلات الى النصف مغردون يطالبون الرزاز ببلاغ حكومي يخفض ايجارات المنازل والمحلات الى النصف
الكباريتي : الفأس وقعت بالرأس و" همة وطن "  جفت ولا احد يملك وصفة سحرية الكباريتي : الفأس وقعت بالرأس و" همة وطن " جفت ولا احد يملك وصفة سحرية
صلاة الجمعة لن تقام في كل المساجد صلاة الجمعة لن تقام في كل المساجد
احضر كمامة وقفازة وتوضأ في بيتك قبل التوجه لصلاة الجمعة في المساجد احضر كمامة وقفازة وتوضأ في بيتك قبل التوجه لصلاة الجمعة في المساجد
10 تعليمات للصلاة في المساجد الجمعة 10 تعليمات للصلاة في المساجد الجمعة
المصابة الجديدة بكورونا في اربد تقيم في منزل تحت الحجر منذ أسبوعين المصابة الجديدة بكورونا في اربد تقيم في منزل تحت الحجر منذ أسبوعين
4 اصابات جديدة مصابة بفيروس كورونا ولا حالات شفاء 4 اصابات جديدة مصابة بفيروس كورونا ولا حالات شفاء
ضريبة الدخل: مدة التمديد للإقرار ودفع ضريبة الدخل تزيد عن مدة العطلة ضريبة الدخل: مدة التمديد للإقرار ودفع ضريبة الدخل تزيد عن مدة العطلة