مشعل : الأردن دوما متميز وقوي .. وتضحياته في فلسطين مشهودة

تم نشره السبت 16 أيّار / مايو 2020 12:26 صباحاً
مشعل : الأردن دوما متميز وقوي .. وتضحياته في فلسطين مشهودة
خالد مشعل

المدينة نيوز :-  قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، خالد مشعل، إن الوضع الذي تعيشه المنطقة العربية والقضية الفلسطينية “ليس سهلا”، داعيا مصر  والقيادة الفلسطينية ، إلى اتخاذ رد فعل مستمر ورافض لكل الإجراءات التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي وسيقوم بها. كما دعا السلطة الوطنية الفلسطينية إلى التخلي عن المسارات الخاطئة للتسوية”.
وأضاف مشعل خلال ندوة سياسية نظمتها الحركة الاسلامية مساء الجمعة عبر تقنية زووم ونشرتها على صفحتها الرسمية بعنوان “العودة حق وإرادة” وأدارها الاعلامي أحمد الشيخ، بأن الأردن ” عوّدنا  أنه كان متميزا وقويا”، في مواصلة رفض ضم الاغوار، وإجراءات  الاحتلال  في الغور والقدس، وقال :” الأردن لديه خصوصية في علاقته مع فلسطين وله إرث وتضحيات مشهودة”.
ودعا مشعل أيضا  مصر التي وصفها بالشقيقة الكبرى، و بصرف النظر عن الواقع واتفاقيات كامب ديفيد بحسبه،  أن  تكون على مستوى المسؤولية اتجاه إسرائيل التي قال إنها  لا تتعامل بأخلاق ولا قيم وستنتقم من أقرب الناس إليها .
ورأى مشعل في مداخلته التي تحدث فيها عن 4 حقائق تتعلق بالقضية الفلسطينية في الذكرى الثانية والسبعين لنكبة فلسطين، بأن الوضع ليس سهلا ولكن الشعب الفلسطيني والأمة حية، وقال :” الأحياء لا ينكسرون ويحولون الغضب إلى فعل مؤثر”.
وشدد مشعل على ضرورة قيام الفلسطينيين، شعبا وقيادة  وأصحاب قرار وشخصيات سياسية ، بإطلاق ردود فعل حقيقية لا مواقف استنكار،  وقال :” نريد ردا حقيقيا من القيادة الفلسطينية من كل مكوناتها ومن الجماهير والكتائب المسلحة والشخصيات السياسية، مواقف  أكثر حدية وأكثر إرادة وإدراكا للحقائق والتخلي عن المسارات الخاطئة للتسوية .”
كما دعا مشعل، إلى إعلان رد عربي،  رغم انشغال المنطقة العربية بأزماتها على حد تعبيره، وأضاف :” ندرك انشغال الأمة العربية بأزماتها، لكن عليها أن تدرك أن العدو الحقيقي هو الكيان الصهيوني …وعلى مستوى القضايا القطرية ندرك أن هناك انشغالات ونتألم لآلامها… لكن إسرائيل لها أصبع تآمر يحول دون تطلعات الشعوب، وخوض المعركة مع الكيان الصهيوني مصلحة للجميع هذا هو الرد المطلوب.”
كما أشار مشعل إلى أن هناك ردا دوليا مطلوبا أيضا، رغم عدم انتظاره في الوقت الذي تم فيه “زرع إسرائيل بيننا”، وقال :” ومطلوب رد دولي… الذين اشتركوا في زراعة إسرائيل بيننا ندعوهم إلى موقف جاد رغم أننا لا ننتظرهم وإن كنا نحمل المسؤولية لكل الاطراف”.
وشارك في الندوة النائب في البرلمان عن الحركة الاسلامية ديمة طهبوب، والعين السابق طلال صيتان الماضي، والقيادي في الحركة الاسلامية جميل أبو بكر، إضافة إلى الناشط في أمريكا اللاتينية سمعان خوري.



مواضيع ساخنة اخرى