المكتب الوطني للدفاع عن الارض يثمن موقف الملك حيال خطة الضم الاسرائيلية للضفة

تم نشره السبت 16 أيّار / مايو 2020 01:46 مساءً
المكتب الوطني للدفاع عن الارض يثمن موقف الملك حيال خطة الضم الاسرائيلية للضفة
الملك عبد الله الثاني

المدينة نيوز:- ثمن المكتب الوطني للدفاع عن الارض الفلسطينية ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية موقف جلالة الملك عبد الله الثاني حيال مواصلة اسرائيل سرقة الأرض ومحاولاتها العنصرية في ضم ما تبقى من أراض فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة.
وقال المكتب الوطني في تقريره الأسبوعي، اليوم السبت، ان جلالة الملك أكد بلغة لا تخلو من الانذار رفضه لمخططات الضم الاسرائيلية وهذا يدل على خطورة جريمة الضم في حال أقدمت على تنفيذها دولة الاحتلال.
وأضاف "تحل الذكرى الثانية والسبعون للنكبة الفلسطينية هذا العام والمخططات الاستيطانية الاسرائيلية تستعر في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967، وتعلو اصوات المدافعين عن مشروعات الضم والتهويد والتطهير العرقي بدعم أميركي ، حيث يدفع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حكومة الطوارئ في اسرائيل للإسراع في سن القوانين التي تسمح بضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية يشكل عام وفي والأغوار الفلسطينية وشمال البحر الميت بشكل خاص ضمن ما تسمى "خطة السلام الاميركية" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية والثوابت الوطنية بما فيها حق العودة وتقرير المصير". وأشار إلى أن الضفة بما فيها القدس الشرقية قد شهدت منذ بداية العام تسارعاً محموماً في أنشطة الاستيطان الإسرائيلية ولاسيما مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب في الثامن والعشرين من كانون الثاني الماضي عن "خطة السلام الاميركية"، من خلال الاعلان عن عشرات المخططات الاستيطانية، وعمليات تجريف الأراضي وتدمير ممتلكات المواطنين، إضافة لتصعيد المستوطنين عربدتهم واعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين، وتكثيف الضغط عليهم خاصة في المناطق الزراعية والرعوية والمصنفة (ج) لترحيلهم من أرضهم عبر هدم وتدمير ممتلكاتهم .
وبين أنه على الصعيد الاقليمي والدولي تتواصل مواقف التنديد بالسياسة الاسرائيلية ومحاولات استغلال اسرائيل انشغال العالم بجائحة كورونا من اجل فرض المزيد من الوقائع الاستيطانية على الارض، مطالبا المكتب الوطني بأخذ تصريحات وتحذيرات جلالة الملك عبد الله الثاني في مقابلته مع مجلة دير شبيغل الألمانية على محمل الجد، وإنه إذا ما ضمّت إسرائيل بالفعل أجزاءً من الضفة الغربية في تموز المقبل، فإن ذلك سيؤدي إلى صِدام كبير وحالة من العنف وعدم الاستقرار في المنطقة.
-- (بترا)



مواضيع ساخنة اخرى
ابو غزالة : التعليم في الاردن مثل الكُتاب ولا أملك مليارات و لا احب امتلاكها ابو غزالة : التعليم في الاردن مثل الكُتاب ولا أملك مليارات و لا احب امتلاكها
مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبياً مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبياً
الحكومة : عدم الالتزام بالتعليمات سيؤدّي إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات الحكومة : عدم الالتزام بالتعليمات سيؤدّي إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات
الاردن يسجل 7 اصابات بفايروس كورونا الاردن يسجل 7 اصابات بفايروس كورونا
النصيرات : يجب أن أحبَلَ وألِد النصيرات : يجب أن أحبَلَ وألِد
بالاسماء ترفيعات واحالات للتقاعد لموظفين  في الحكومة بالاسماء ترفيعات واحالات للتقاعد لموظفين في الحكومة
الداخلية : دوريات شرطة راجلة امام المساجد الداخلية : دوريات شرطة راجلة امام المساجد
أسماء  ..المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة أسماء ..المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة
مغردون يطالبون الرزاز ببلاغ حكومي يخفض ايجارات المنازل والمحلات الى النصف مغردون يطالبون الرزاز ببلاغ حكومي يخفض ايجارات المنازل والمحلات الى النصف
الكباريتي : الفأس وقعت بالرأس و" همة وطن "  جفت ولا احد يملك وصفة سحرية الكباريتي : الفأس وقعت بالرأس و" همة وطن " جفت ولا احد يملك وصفة سحرية
صلاة الجمعة لن تقام في كل المساجد صلاة الجمعة لن تقام في كل المساجد
احضر كمامة وقفازة وتوضأ في بيتك قبل التوجه لصلاة الجمعة في المساجد احضر كمامة وقفازة وتوضأ في بيتك قبل التوجه لصلاة الجمعة في المساجد
10 تعليمات للصلاة في المساجد الجمعة 10 تعليمات للصلاة في المساجد الجمعة
المصابة الجديدة بكورونا في اربد تقيم في منزل تحت الحجر منذ أسبوعين المصابة الجديدة بكورونا في اربد تقيم في منزل تحت الحجر منذ أسبوعين
4 اصابات جديدة مصابة بفيروس كورونا ولا حالات شفاء 4 اصابات جديدة مصابة بفيروس كورونا ولا حالات شفاء
ضريبة الدخل: مدة التمديد للإقرار ودفع ضريبة الدخل تزيد عن مدة العطلة ضريبة الدخل: مدة التمديد للإقرار ودفع ضريبة الدخل تزيد عن مدة العطلة