إيران.. النظام يحاول شراء صمت أهالي ضحايا احتجاجات نوفمبر

تم نشره الأحد 17 أيّار / مايو 2020 10:18 صباحاً
إيران.. النظام يحاول شراء صمت أهالي ضحايا احتجاجات نوفمبر
من الاحتجاجات الإيرانية

المدينة نيوز:- كشفت منظمة العدالة من أجل إيران في تقريرٍ لها، تقديم النظام الإيراني مقترحا بدفع أموال لأسر نحو 48 شخصا قتلوا خلال احتجاجات نوفمبر الماضي واعتبارهم شهداء تتمتع أسرهم بعدد من المزايا.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن عناصر النظام مارست أيضا التهديد والتخويف لمنع أسر ضحايا تقديم شكاوى وأجبرتها على التنازل عنها، فيما وقعت أسر أخرى على إعلان مكتوب ينص على أن أولادهم قتلوا على يد محتجين ، وفق "العربية" .

وكانت وكالة "رويترز"، أفادت في تقرير نشرته في ديسمبر الماضي، أن المرشد الإيراني علي خامنئي أمر بفعل كل ما يلزم لفض الاعتصامات ما أدى إلى مقتل نحو 1500 محتج خلال أقل من أسبوعين.

وكان قائد الوحدات الخاصة في قوات مكافحة الشغب الإيرانية حسن كرمي أكد مؤخرا تلقي قواته "دعما استثنائيا" ومعدات من قبل الحكومة لتجهيزها أكثر من أي وقت مضى لقمع "تهديدات العدو"، في إشارة إلى احتجاجات محتملة.

وقال في مقابلة مع وكالة أنباء (إرنا)، مساء أمس الأربعاء، إن القوات الخاضعة لقيادته تلقت أكبر دعم لعملياتها في العام الإيراني الحالي.

كما أكد كرمي الذي يقود منذ عام 2012 الوحدات الخاصة بقوات مكافحة الشغب: " نحن في قمة الاستعداد هذا العام، من التدريب إلى المعدات ومعرفة تهديدات العدو في مختلف المجالات".



مواضيع ساخنة اخرى