صناعة أزمة الوعي !!!

تم نشره الأربعاء 20 أيّار / مايو 2020 12:52 صباحاً
صناعة أزمة الوعي !!!
م. هاشم نايل المجالي

الوعي شعور يعتمد على المعطيات المعرفية الخاصة بكل شخص ورؤيته وتحليله وتقييمه لأي أمر، وهو انعكاس شمولي للمنظومة العملية والحياتية التي يعيشها الانسان، فأي سلوك او نهج يتبعه تكون نتائجه مبنية على درجة ومساحة الوعي المختزن لديه، ليحقق التوازن بين سلوكياته سواء كانت سلباً او ايجاباً حسب قلتها او غزارتها.

لذلك فان هناك دوماً مقومات للارتقاء بالوعي التي تعتمد على الفهم والإدراك المعرفية والواجب الوطني والمسؤولية الأخلاقية والمجتمعية، وما سيؤثر ذلك على درجة الوعي النفسي لدى الآخرين وهذه الدلالات تترجم بقوله عليه الصلاة والسلام ( ان هذه القلوب أوعية فخيرها أوعاها ).

وبالتالي هناك مسؤولية أخلاقية ووطنية على الطبقة الواعية في هذا الوطن والتي تحتفظ بمخزون من الافكار والمفاهيم، وترجمتها بحراك اجتماعي حياتي متكامل ليرسم وعياً ونهجاً سليماً صحيحاً للمواطن يكون اثره ايجابياً، قال تعالى ( قل هذه سبيلي ادعو الى الله على بصيرة ) يوسف، وقال تعالى ( قال بصرت بما لم يبصروا به ) طه.

وهذه السلوكيات وطرق التوعية تؤسس لصناعة وترشيد وتثبيت أركان الوعي المبني على البينات، فعلينا جميعاً مسؤولية توعية المواطنين من أي خطر محدق مهما كان نوعه فيروسي او غيره، ودلالاته وابعاده وانعكاساته في حالة عدم الالتزام بالقرارات والارشادات الصادرة عن الجهات المعنية.

فهناك من يخطئ في تصرفاته وسلوكياته ونتيجة عدم وعيه او محدودية قدراته العقلية، وعدم قدرته على تشخيص الحالة بشكل صحيح او نتيجة قلق نفسي ليخلق تأزماً لصحته وواقعه الحياتي.

وهذا ما يقودنا الى صناعة أزمة الوعي التي يلجأ اليها اعداء الوطن، في اثارة الهلع في نفوس المواطنين مما يجعلهم يتصرفون بشكل هستيري، ولنجد بعض المولات والسوبرماركتات خاوية من المواد التموينية بقصد تجاري، والصيدليات خاوية من المعقمات والادوية الطبية بقصد تجاري، والسوق السوداء تثبت حضورها لاستغلال المواطنين وغيرها من الممارسات على المواطنين خاصة من انعدام الدخل المالي المتأتي اليه من عمله ومصلحته، وما ترتب عليها من شروط للاستفادة من اي تعويض خاصة بذلك وغيرها الكثير، ليكون التأثير سلبي على الاقتصاد وعلى المواطن نفسه وعلى امن المجتمع والوطن.

فأزمة الوعي تحيد المواطن عن مساره السليم، أي ان هناك متغير فكري بسبب الجهل بالتصرف السليم او كيفية ادراة الازمة يخلق ازمة مجتمعية ووطنية، فمصاب فيروسي واحد لمواطن من الممكن ان يسبب العديد من الاصابات في العديد من الاماكن والمناطق لتنتقل بكل سهولة من شخص الى آخر بسبب المخالطة دون علم او دراية، وهذا خطر على المجتمع وعلى الوطن وعلى أمنه واستقراره.

الدستور 



مواضيع ساخنة اخرى
دراسة إحالة الموظفين للتقاعد لمن بلغت خدماتهم (28) سنة وأكثر .. وثيقة دراسة إحالة الموظفين للتقاعد لمن بلغت خدماتهم (28) سنة وأكثر .. وثيقة
عبيدات : فيروس كورونا يسبب جلطات دماغية و في القلب عبيدات : فيروس كورونا يسبب جلطات دماغية و في القلب
توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه!
رئاسة الوزراء :  لا قرار بفتح قطاعات جديدة في الاردن وربما  يعلن الاربعاء رئاسة الوزراء : لا قرار بفتح قطاعات جديدة في الاردن وربما يعلن الاربعاء
"سائق المفرق" تسبب بنقل عدوى كورونا لأكثر من 100 شخص "سائق المفرق" تسبب بنقل عدوى كورونا لأكثر من 100 شخص
الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا
3 إصابات جديدة بكورونا في الأردن 3 إصابات جديدة بكورونا في الأردن
جمعية المهندسين الوراثيين الأردنية : لقاح أردني لكورونا جمعية المهندسين الوراثيين الأردنية : لقاح أردني لكورونا
العضايلة : المناسبات لا أعتقد ستعود كما السابق .. وعادات الناس ستتغير العضايلة : المناسبات لا أعتقد ستعود كما السابق .. وعادات الناس ستتغير
اردني يشارك و يتأهل في برنامج Britain's Got Talent ... بالفيديو اردني يشارك و يتأهل في برنامج Britain's Got Talent ... بالفيديو
الأردن يفوز بلقب الدولة ذات النهج الأمثل في احتواء كورونا الأردن يفوز بلقب الدولة ذات النهج الأمثل في احتواء كورونا
اعتداء جديد على “الديسي” يوقف الضخ لمناطق في عمان والزرقاء والشمال اعتداء جديد على “الديسي” يوقف الضخ لمناطق في عمان والزرقاء والشمال
البحث عن ناشر فيديو لمشاجرة في دولة مجاورة على انه بالأردن البحث عن ناشر فيديو لمشاجرة في دولة مجاورة على انه بالأردن
نتائج التحقيق بوفاة طفلة بالزرقاء نتائج التحقيق بوفاة طفلة بالزرقاء
الرزاز : مشهد الطفلة المتوفاة وأبيها المكلوم يدمي القلب الرزاز : مشهد الطفلة المتوفاة وأبيها المكلوم يدمي القلب
وفاة سيدة “تفحما” وإصابة ابنها ورجل دفاع مدني بحريق في مادبا وفاة سيدة “تفحما” وإصابة ابنها ورجل دفاع مدني بحريق في مادبا