حكم الزواج بمن لا يصلي..على جمعة يقدم النصائح

تم نشره الخميس 28 أيّار / مايو 2020 11:46 صباحاً
حكم الزواج بمن لا يصلي..على جمعة يقدم النصائح
تعبيرية حول الزواج

المدينة نيوز:- اجاب الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية المصرية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، خلال أحد مجالسه العلمية حول سؤال عن زواج الفتاة بشاب لا يصلي.

وقال «جمعة»، في فيديو له عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، إن سيدنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم- نصحنا بما نستهدى به في هذه الحياة الدنيا، كما علمه ربه- عز وجل- فنحن لا نعرف الغيب، قال - تعالى-: « وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى»، (سورة النجم: الآيات 3، 4 ،5).

وأضاف عضو هيئة كبار العلماء أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أرشدنا كما جاء في الحديث الذي رواه أبو هريرة - رضى الله عنه- قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-« إذا خَطَب إليكم مَن تَرْضَوْنَ دِينَه وخُلُقَه فزَوِّجُوه إلا تفعلوا تَكُنْ فِتْنَةٌ في الأرضِ وفسادٌ عريضٌ»، رواه البخاري.

وأوضح المفتي السابق أن النبي - صلى الله عليه وسلم- نبهنا إلى شرطين، هما: الدين والخلق معًا، فإذا اكتفيت بشرط واحد، فاخترت من له أسلوب حسن في التعامل مع الآخريين فقط؛ لم تحصل الخير ويحدث من هذا أنواع البلاء والصدام والشجار الذي ينتهى بما لا يحمد عقباه فيما بعد.

ونبه الدكتور على جمعة غلى أن الذي لا يصلى ترك ذورة الدين وأعلى شيء فيه وعموده، يقول رسول الله -: « الصلاة عمود الدين وذروة ثنامه»، لافتًا: "حسن الخلق أمر اعتباري نسبي، فقد يكون ليس صاحب دين ولكنه صاحب كرم وعطف وحب والمعاملة الحسنة، ولا ننفى بهذا شرط الأخلاق فلا بد منه، وبها تستوى حياة المرأ، ولكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أرشدنا للزواج بمن يصلى ويكون على خلق، فالمشكلات التي تنتج عن هذه الإرتباطات تكون هينة لينة فيها خلق الإسلام، لا حدود التجاوز".

هل علي ذنب لو تزوجت فتاة لا تصلي؟

أكد الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الشاب عليه ألا يقدم على الزواج أو الخطبة من فتاة وهو لا يشعر بالراحة النفسية معها.

وقال "وسام" فى رده على سؤال "هل عليّ ذنب لو تزوجت فتاة لا تصلي؟" إنه كى يحدث التناغم والمودة والرحمة أن يكون الطرفان متكافئين، منوها بأن الشاب الذي يصلي ويريد أن يخطب فتاة لا تصلي وشعر بعدم الراحة النفسية، عليه أن يتراجع عن هذه الخطبة حتى لا يحدث صدامات أخرى بعد الزواج ولا يحدث التناغم بينهما فتنهار الحياة الزوجية.

وأضاف أنه لو كان هناك توافق بين الجانبين، فعلى الشاب وقتها إن كان متمسكا بالفتاة أن يحثها على الصلاة قبل الخطوبة ويأخذ بيديها إلى طريق الله.

حكم الزواج من شخص مقصر في الصلاة:

نوه الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إلى أن الصلاة الركن الأعظم في الإسلام وهى الصلة بين الإنسان وربه -سبحانه وتعال- وكلما كان الإنسان مدركا قيمتها ومواظبا عليها كان ذلك أقرب له عند الله وأصلح لحاله.

وقال عثمان، فى إجابته عن سؤال «تقدم لى شخص ومقصر فى الصلاة هل أقبل به زوجًا؟»، إنه لا يرفض الخاطب بسبب هذا الأمر وإنما عليكِ أن تحاولى معه بالحكمة والموعظة الحسنة والأخذ بيده لقوله تعالى (وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ).

وأضاف أنه إذا تقدم شاب لا يصلى أو غير ملتزم فى الصلاة فلا ترفضيه بسبب هذا الأمر بل عليكِ أن تشجعيه، فلو تم رفض كل شخص غير ملتزم أو مقصر فى الصلاة لن تتزوج الكثير من الفتيات، فيجب علينا عندما نجد شخصا كهذا أن نقف بجانبه فربما يصلح الله حاله.



مواضيع ساخنة اخرى