احتجاجات أمريكا تُخرج رهف القنون عن صمتها وتكشف مفاجأة عن شريكها

تم نشره الإثنين 01st حزيران / يونيو 2020 09:15 صباحاً
احتجاجات أمريكا تُخرج رهف القنون عن صمتها وتكشف مفاجأة عن شريكها
رهف القنون

المدينة نيوز:- ظهرت الشابة السعودية اللاجئة في كندا رهف القنون، مرة أخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتُعلق على الاحتجاجات التي تشهدها أمريكا بسبب وفاة جورج فلويد.

وكتبت رهف باللغة الإنجليزية عبر حسابها على "تويتر": "حياة أصحاب البشرة السوداء مهمة، هذا ليس موقفا سياسيا، بل من أساسيات حقوق الإنسان".

وكشفت اللاجئة السعودية في كندا عن شريك حياتها حيث قالت، "لدي شريك من أصحاب البشرة السوداء، لكنه ليس السبب الذي دفعني إلى الحديث عن الظلم الذي يتعرض له أصحاب البشرة السوداء، القضية دائما تتعلق بحقوق الإنسان.. حياة أصحاب البشرة السوداء مهمة اليوم وغدا وفي المستقبل".

وكانت قصة رهف القنون قد أثارت الرأي العام بعد هروبها من عائلتها إلى تايلاند ثم حصلت على حق اللجوء في كندا مطلع عام 2019.
وكان المواطن الأسمر من أصل أفريقي فلويد (46 عاما)، قد توفي يوم الاثنين الماضي، بعد القبض عليه من قبل شرطة مينيابوليس، وازداد الغضب العام بعد ظهور مقطع فيديو يظهر ضابطا يجثو على عنقه بينما يستجدي للتنفس.

 



مواضيع ساخنة اخرى