جامعة إربد الأهلية تعتبر الطلبة الذين لم يتقدموا للامتحان متغيبين بعذر

تم نشره الجمعة 05 حزيران / يونيو 2020 08:27 مساءً
جامعة إربد الأهلية تعتبر الطلبة الذين لم يتقدموا للامتحان متغيبين بعذر
مبنى جامعة اربد الاهلية

المدينة نيوز :- قرر مجلس العمداء في جامعة إربد الأهلية برئاسة الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة اعتبار جميع الطلبة الذين لم يتمكنوا من التقدم للامتحانات النهائية متغيبين بعذر ويحق لهم التقدم للامتحان غير المكتمل حسب الأنظمة والتعليمات المعمول بها في الجامعة حال الاعلان عن موعد الامتحان.

وقال الدكتور الخصاونة، إن القرار جاء انطلاقاً من الظروف الاستثنائية التي عصفت ببلدنا والعالم خلال الفترة الماضية بسبب جائحة كورونا، وانسجاماً مع التوجه العام وقانون الدفاع رقم 7 الذي يراعي المصلحة الفضلى للطالب، موضحاً بأن الجامعة اتخذت جميع الاستعدادات اللازمة للفصل الصيفي، واشار إلى أن مجلس عمداء الجامعة قد اعتمد منصة ميكروسوفت (تيمز وموديل) كمنصتين رسميتين لأغراض التعليم الافتراضي.

وبين الدكتور الخصاونة مدى جاهزية الجامعة في التعامل مع جائحة كورونا منذ اللحظات الأولى لإطلاق الجائحة من خلال سلسة من الإجراءات الطارئة التي اتخذتها في سبيل إنجاح عملية التعلّم عن بُعد، حيث وضعت الجامعة إمكانيّاتها التقنيّة والإداريّة لإنجاح العمليّة التعليمية ولضمان استمرارها عن بُعد، مضيفاً بأن إربد الأهلية كانت من الجامعات الحكومية والأهلية السبّاقة في التعامل مع انتشار الفيروس والتصدي لخطره، وبأن الجامعة قد أثبتت خلال سير العملية التعلمية جاهزيتها وقدرتها على التغلب على التحديات وعززت من خيارات التعلم المفتوح والمتواصل لا سيما في ظل الحالات الطارئة أو الاستثنائية التي تتطلب تزويد الطلبة بمهارات التعلم الذاتي على نحو يسهم في تعزيز العملية التعليمية وتحسينها، مشيراً إلى مدى فاعلية الخطط والسياسات الاستراتيجية التي وضعتها الجامعة للتعامل مع حالة الطوارئ التي شهدتها البلاد والتي تزامنت مع جائحة كورونا والتي تمثلت في توفير منصة إلكترونية وبنية تحتية مؤهلة ومتطورة، وتوفير منصة إلكترونية لاستيعاب عدد الممتحنين دون مشاكل أو معيقات تذكر، وأكد بأن الجامعة قد اتمت امتحاناتها النهائية بنسبة 100% وقد حرصت على أن تتم بشكل يضمن كفاءة الأداء في عملية إجراء الامتحانات بشكل متكامل وبعدالة لنتائج الطلبة.

وأضاف الدكتور الخصاونة بأن العمل جارٍ إدارياً وأكاديمياً كذلك على أتمتة جميع الخدمات المتعلقة بإجراءات تسجيل الطلبة ومراجعة العلامات، وطلب المواد البديلة وتوسعة الشعب الدراسية المغلقة والتحويل لتخصص آخر، إضافة إلى الخدمات الطلابية المحوسبة سابقاً.