هل الإصابة بالمرض عقوبة من الله؟

تم نشره السبت 06 حزيران / يونيو 2020 07:51 مساءً
هل الإصابة بالمرض عقوبة من الله؟
مريض

المدينة نيوز :- قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية إنه لا يمكن أن نجزم بأن المرض عقوبة من الله تعالى لعباده ، مشيرا إلى أنه لو عاقبك الله ما كفر عنك ذنبك ولما رفع درجتك.

وأضاف "عاشور" في البرنامج الإذاعي "دقيقة فقهية" ردا على سؤال شخص يقول: "هل المرض عقوبة من الله للعبد" ؟ . : إذا ابتلى الله الإنسان بالمرض فقد ذكرك ويريد أن يخفف عنك، فيقول المولى فى الحديث القدسي: «إن الله تعالى يقول يوم القيامة: يا بن آدم مرضت فلم تعدني قال: يا رب، كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدي فلانًا مرض فلم تعده؟ أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده؟ يا بن آدم استطعمتك فلم تطعمني. فقال: يا رب وكيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه؟ أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي؟ يا بن آدم، استسقيتك فلم تسقني. قال: يا رب كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟ قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه؟ أما إنك لو سقيته لوجدت ذلك عندي .

ورد الى دار الإفتاء عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك ، سؤال يقول صاحبه: " هل الإصابة بمرض خطير تكفير للذنوب " ؟

أجاب الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء خلال خدمة البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء ، قائلا: "إن إصابة الإنسان بمرض خطير يكون تكفير ذنوب له ورفع درجات".

قال الدكتور على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن الابتلاء الذي ينزل بالعبد ليس بالضرورة عقوبة عن فعل ذنب ما، ولكنه اختبار من الله تعالى غرضه رفع الحسنات وغفران السيئات، لافتا إلى أن أشد الناس ابتلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل.

وأضاف "جمعة " في إجابته عن سؤال مضمونه "هل الابتلاء عقوبة من الله على العبد ؟ "، إن الابتلاء نوع من انواع مراد الله عز وجل في خلقه كما في قوله تعالى " تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ".

وأوضح عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن عقوبة الله للعبد تأتي بارتكابه المعاصي وترك فرائض الله، مشيرا إلى أن المسلم إذا جاهر الله تعالى بالمعصية، فإن الله عز وجل ينزل عليه عقوبة ولكن عقوبة الله للعبد قد تكون بها فرصة ثانية له ليراجع نفسه ويقلع عن المعاصي ويتوب إلى الله تبارك وتعالى.



مواضيع ساخنة اخرى