التعليم العالي : قرارات فيما يتعلق بالتدريس والامتحانات في الفصل الصيفي

تم نشره الإثنين 08 حزيران / يونيو 2020 06:17 مساءً
التعليم العالي : قرارات فيما يتعلق بالتدريس والامتحانات في الفصل الصيفي
وزارةالتعليم العالي

المدينة نيوز :- قرر مجلس التعليم العالي، اليوم الاثنين، خلال جلسته المنعقدة عن بعد استناداً لأمر الدفاع رقم (7) وتعديلاته ومصفوفة الإطار العام للاستجابة والتعافي من أزمة كورونا، وتوصيات لجنة الأوبئة، الموافقة على تطبيق الأسس الآتية فيما يتعلق بالتدريس والامتحانات في الفصل الصيفي للعام الجامعي 2019 / 2020:
أولاً: طلبة البكالوريوس والدبلوم المتوسط:يجري تدريس جميع المساقات النظرية في جميع الكليات إلكترونياً (عن بعد)، وتدريس المساقات التـي تحتاج إلى مختبرات أو مشاغل أو تطبيقات عمليه أو بدنية ولا يمكن تعليمها إلكترونيا (عن بعد) في الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية مع مراعاة شروط الصحة والسلامة العامة. فيما يجري تدريس طلبة المرحلة السريرية في كليات الطب البشري (للسنوات الرابعة والخامسة والسادسة) وطلبة كليات طب الأسنان (للسنتين الرابعة والخامسة) في الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية، وتدريس طلبة كليات الطب البشري وطب الأسنان (للسنوات الأولى والثانية والثالثة) إلكترونياً (عن بعد)،وإجراء كافة امتحانات متطلبات الجامعة ومتطلبات الكليات إلكترونياً (عن بعد) مع اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لضمان نزاهة ومصداقية الامتحانات.
كما قرر المجلس إجراء الامتحانات النهائية لمساقات التخصص في كل كلية في الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية مع مراعاة شروط الصحة والسلامة العامة، على أن يجري تقييم أعمال الفصل الأخرى إلكترونياً (عن بعد)، ويجري تقييم جميع المساقات الواردة في البند (2) أعلاه (أعمال الفصل والامتحانات النهائية) في الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية مع مراعاة شروط الصحة والسلامة العامة.
وقرر المجلس تطبيق مبدأ ناجح راسب باختيار الطالب على المساقات، التي تدرس إلكترونياً (عن بعد) فقط، أما المساقات التي تدرس داخل الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية، فيطبق عليها نظام العلامات النافذ في الجامعة وليس للطالب خيار (ناجح راسب). كما قرر عودة طلبة كليات المجتمع الحكومية والرسمية والخاصة (باستثناء الكليات العسكرية) المتوقع تخرجهم، والذين سيتقدمون للامتحان الشامل إلى كلياتهم لمدة ثلاثة أسابيع اعتباراً من تاريخ 1 / 7/ 2020 ، وإجراء الامتحان الشامل لهم في حرم تلك الكليات وبالطريقة الاعتيادية.
وفيما يتعلق بطلبة الدبلوم المتوسط في الكليات العسكرية، فيحدد دوامهم من خلال القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، ويطبق عليهم ما يطبق على باقي طلبة كليات المجتمع الأخرى فيما يتعلق بالامتحان الشامل. ثانياً: طلبة الدراسات العليا:يجري تدريس جميع مساقات الدراسات العليا (دبلوم عالي/ ماجستير / دكتوراه) في الحرم الجامعي، كما تجري جميع امتحاناتها أيضاً في الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية، وإجراء مناقشات رسائل الدراسات العليا في الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية أو إلكترونياً (عن بعد) وحسب ما تقرره كل جامعة. ثالثاً: الطلبة الموجودون خارج المملكة:يترك للجامعة خيار تدريس هؤلاء الطلبة إلكترونياً (عن بعد) في المساقات التي نص هذا القرار على تدريسها داخل الحرم الجامعي، وفي حال عدم تمكنهم من العودة إلى المملكة لتقديم الامتحانات النهائية داخل الحرم الجامعي يترك للجامعة حرية تقييمهم وإجراء الامتحانات النهائية بالطريقة التي تراها مناسبة، أو رصد علامة غير مكتمل لهم في هذه المساقات.
كما يترك موضوع تدريس وتقييم طلبة الطب البشري للمراحل السريرية (السنوات الرابعة والخامسة والسادسة) وطلبة طب الأسنان (السنتين الرابعة والخامسة) والموجودون خارج المملكة للجامعات لاتخاذ اللازم بخصوصهم. رابعاً: أحكام عامة: تقوم الجامعات بإعطاء محاضرات توعوية وتوزيع أدلة إرشادية لجميع الطلبة الذين يعودون للحرم الجامعي حول فيروس كورونا المستجد وطرق الوقاية منه وإجراءات الصحة والسلامة العامة،وتوزع جميع الامتحانات، التي تعقد داخل الحرم الجامعي بطريقة تراعي عدم عودة طلبة جميع الكليات في نفس الوقت ومراعاة إجراءات الصحة والسلامة العامة. كما قرر المجلس الاستفادة من المستشفيات الخاصة لتدريب طلبة الطب البشري لتجنب اكتظاظ الطلبة في المستشفيات التعليمية في الجامعات الرسمية. وفيما يتعلق بطلبة طب الأسنان يجري مراعاة جميع التعليمات والبروتوكولات الصادرة عن لجنة الأوبئة مع مراعاة أقصى درجات السلامة العامة. خامساً: يؤكد مجلس التعليم العالي على أنه في حالة انعقاد دائم لمتابعة جميع المستجدات واتخاذ الإجراءات اللازمة في حينه التزاما بخطة الدولة للحفاظ على صحة المواطنين ومنع الانتشار الوبائي لفيروس كورونا المستجد وضمان استمرارية العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي كافة.