"دفاعًا عن الشرف" .. مقتل مطلقة على يد خالها في سوريا

تم نشره الثلاثاء 09 حزيران / يونيو 2020 04:42 مساءً
"دفاعًا عن الشرف" .. مقتل مطلقة على يد خالها في سوريا
فتاة - ارشيفية

المدينة نيوز :- شهدت مدينة أعزاز السورية، التي يسيطر عليها قوات بشار الأسد (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، جريمة قتل امراة مطلقة على يد خالها "بحجة الشرف".
وقال رئيس فرع الأمن الجنائي بأعزاز أحمد العثمان إن "بيان محمود باضت" ( 27 عاما) قتلت على يد شقيق أمها المدعو "خالد الحسين" بـ "دافع الشرف" يوم الأحد، مشيرا أن المرأة تنحدر من حي الكلاسة بمدينة حلب، وتقيم في مخيم باب السلامة على الحدود السورية - التركية.
ونفى "العثمان" ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي بالأمس، عن العثور على جثة فتاة من أصول كردية تدعى "ملك نبي علي" (16 عاما) قرب قرية الفيرزية التابعة لناحية أعزاز، مؤكدا أن والدي ملك حضرا للمشفى الوطني بالمدينة وتبين أن الجثة ليست لها.
وأوضح "العثمان" أنه عثر بالأمس على جثة فتاة نقلت لمشفى أعزاز الوطني للتعرف عليها، ليتبين لاحقا عبر تحقيقات الأمن الجنائي، أنها تعود لإمرأة مطلقة تدعى "بيان باضت" تقيم بمخيم باب السلامة، قتلت على يد خالها "بحجة الدفاع عن الشرف".