نزوح نحو 6 آلاف مدني جراء قصف روسي شمالي سوريا

تم نشره الثلاثاء 09 حزيران / يونيو 2020 10:58 مساءً
نزوح نحو 6 آلاف مدني جراء قصف روسي شمالي سوريا
نازحين سوريين

المدينة نيوز :- نزح نحو 6 آلاف مدني، الثلاثاء، من منطقة "خفض التصعيد" شمالي سوريا، جراء قصف نفذه الطيران الروسي، وقوات النظام السوري وحلفاؤه.

فيما قتل مدني وأصيب 8 آخرون في قصف روسي على المنطقة.

وفي تصريح للأناضول، قال محمد حلاج، مدير فريق "منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري"، إن منطقتي جبل الزاوية وجبل شحشبو شهدت حركة نزوح جراء قصف معظمه روسي على المنطقة.

وأشار إلى أن "5 آلاف و834 شخص نزحوا من بلدة كنصفرة وقرى عين الرز والفطيرة والبارة وكفرعويد".

والاثنين، قتل 3 مدنيين وأصيب 3 آخرين، في قصف روسي على المناطق المدنية القريبة من خطوط التماس بين قوات النظام وفصائل المعارضة.

وفي الأول من يونيو/ حزيران الجاري، أعلن حلاج عودة أكثر من 285 ألف نازح إلى مناطقهم في محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا، منذ بدء سريان اتفاق بين تركيا وروسيا لوقف إطلاق النار، في 6 مارس/آذار الماضي.

وأعلنت تركيا، وروسيا وإيران (داعمتان للنظام السوري)، في مايو/ أيار 2017، توصلها إلى اتفاق على إقامة "منطقة خفض تصعيد" في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة، تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب وأحدثها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه واصلت هجماتها على المنطقة.‎

وأدت الهجمات إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح ما يزيد عن مليون و942 ألف إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ يناير2019.

وأعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في 5 مارس/ آذار الماضي، توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، بدأ سريانه في اليوم التالي.

الاناضول