أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تصدر بيانا

تم نشره الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2020 09:46 مساءً
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تصدر بيانا
شعار أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

المدينة نيوز :- اصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا اليوم الاربعاء وصل المدينة نيوز نسخة منه وتاليا نصه :

 

اعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الأربعاء، 10 حزيران / يونيو 2020، أن عدد ضحايا كورونا في 329 مدينة في إيران تجاوز 50700 شخص. يبلغ عدد الضحايا في كل من محافظات خوزستان 4095، وفي مازندران 2780، وفي سيستان وبلوجستان 1810، وفي لرستان 1705، وفي أذربيجان الغربية 1405، وفي همدان 1305، وفي يزد 710، وفي المحافظة المركزية 615، وفي جهارمحال وبختياري 359، وفي هرمزكان 325، وفي إيلام 323 شخصًا.

في الوقت الذي يحصد كورونا المزيد من الضحايا كل يوم، والمستشفيات في أجزاء كثيرة من البلاد لا تستوعب أكثر في قبول المرضى، قال روحاني في كلام خادع اليوم: «باستثناء بعض المحافظات، تمكنا من السيطرة على كورونا. وطبعا بجهود مضاعفة بُذلت في هذه المحافظات لكي تخرج من الوضع الأحمر».

وأضاف أن الزيادة في عدد المرضى في الأسابيع الأخيرة ترجع إلى «زيادة في الاختبارات اليومية، الأمر الذي يزيد بطبيعة الحال من تحديد عدد المصابين، وهو ليس جانبًا سلبيًا ويجب ألا يقلق المواطنون لأننا عندما نشخّص المرض مبكرًا فلا يدخل المريض المستشفى».

وأضاف بشكل هزلي: «في اتصال مع رؤساء الدول، يطلب بعضهم منا أن نكون مصدّري مستلزمات التطهير والصحة في هذا الصدد، وهذا ما نقوم به بالطبع» (ايرنا، 10 حزيران / يونيو).

وقال وزير الداخلية رحماني فضلي في الليلة الماضية: «للأسف ارتفع عدد مرضانا ووفياتنا. كان لدينا في اليوم 30 إلى 34 حالة وفاة، لكننا وصلنا مرة أخرى إلى 65 إلى 70 حالة» (ايرنا، 9 حزيران / يونيو).

في طهران، قال طبرسي، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى مسيح دانشوري: «زاد معدل دخول المستشفى في طهران خلال الأسبوع الماضي ... في مستشفى مسيح دانشوري، في شهري مارس وأبريل، كان لدينا عادة 250 مريضًا، وبلغ العدد في مايو 70 حالة، وللأسف ارتفع الآن إلى 180 حالة مرة أخرى» (ايسنا، 10 يونيو).

وقال رئيس مركز باستور لأبحاث الأمراض الناشئة: «نتيجة لزيادة حالات الإدخال إلى المستشفيات، نتوقع أن تزداد الوفيات في الأسابيع المقبلة ... إذا كانت نتيجة إعادة فتح الوظائف زيادة في الوفيات، فسيتم إعادة النظر في عمليات إعادة الفتح».

وفي أصفهان، أعلن نائب رئيس جامعة العلوم الطبية عن العدد الكبير من الضحايا وقال إن عدد الضحايا في أصفهان، باستثناء المنطقة الخاضعة لتغطية كاشان، كان 14844 حالة وقال:«خلال اليومين الماضيين واجهنا زيادة أكثر من 400 مصاب في إصفهان ماعدا منطقة كاشان. توفي 9.5 ٪ من الأشخاص المصابين في أصفهان. حاليا، هناك ما بين 50 و 70 مصابا بكورونا يتم إدخالهم إلى المستشفيات يوميا، وحاليا 426 مريضا في المستشفى». (إيمنا، 10 يونيو).

في كاشان، آران، بيدكل، التي تقع خارج تغطية جامعة أصفهان للعلوم الطبية، فإن عدد المتوفين بالتأكيد أكثر من 900 شخص. إحصائيات المستشفيات الخاصة، ومستشفيات الجيش وقوات الحرس، وقوى الأمن الداخلي التي لا تغطيها جامعة العلوم الطبية لم تدخل في هذا الحساب.

وفي محافظة فارس، قال رئيس جامعة شيراز للعلوم الطبية: «إحصائيات المصابين بـ كوفيد- 19 في محافظة فارس خلال الـ 24 ساعة الماضية شهدت نموًا أكثر من مرتين و .... منحى الوباء لا يتجه نحو الانخفاض، بل إنه في ازدياد» (وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون، 9 يونيو).

وفي هرمزكان، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «شهدت محافظة هرمزكان أكبر عدد من المصابين بكورونا مع 311 حالة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.» «في الوقت الحالي، الوضع في المحافظة حرج ومن المتوقع أن يواجه مستشفى الشهيد محمدي الكثير من الأعباء الأسبوع المقبل». (ايرنا ووكالة أنباء قوات الحرس ، 9 حزيران / يونيو).

وفي كردستان، أعلن نائب رئيس جامعة العلوم الطبية: «تضاعف عدد المصابين في سنندج مقارنة بالفترة الأولى من تفشي المرض والمدينة في حالة حمراء» (إيرنا، 9 حزيران / يونيو).

وفي محافظة كهكيلويه وبوير أحمد، قال قائممقام كجساران: «زاد عدد الأشخاص المصابين بكورونا مرة ونصف في الأيام العشرة الماضية» (ايرنا، 9 حزيران / يونيو).

جدير بالذكر أن حريرجي، نائب وزير الصحة في النظام، قال للمرة الأولى في 6 يونيو / حزيران إن عدد ضحايا كورونا قد يصل إلى 200 أو 300 ألف.

وقال أردكاني مستشار وزير الصحة في التاسع من يونيو بصراحة: «ليعلم المواطنون أننا سنعيش مع وباء كورونا للسنة أو السنتين المقبلتين».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

10 يونيو(حزيران) 2020