"زيت الخروع".. فوائد مدهشة وأعراض خطيرة تعرف عليها

تم نشره الخميس 11 حزيران / يونيو 2020 01:09 مساءً
"زيت الخروع".. فوائد مدهشة وأعراض خطيرة تعرف عليها
زيت خروع

المدينة نيوز:- تم استخدام زيت الخروع كدواء لعدة قرون لعلاج المشاكل الصحية المختلفة، مثل الإمساك، وهشاشة العظام، واضطرابات الجلد، وكذلك لتحفيز المخاض لدى النساء الحوامل، ويستخدم عادة كعلاج طبيعي لتخفيف الإمساك. ولكن هل من الآمن استهلاكه؟

أثبتت الدراسات أن زيت الخروع فعال في تخفيف الإمساك ويعمل بسرعة، ولكن لا ينصح به للجميع، وخاصة الأطفال والنساء الحوامل بالشهور الأولى، والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة.

 

يتم استخراج زيت الخروع من حبوب الخروع عن طريق الضغط على البذور الناضجة، وما يتبقى من البذور بعد عصرها يحتوي على مادة الريسين، وهي مادة تتصف بسُميتها العالية، لذلك يتم استخدام بذور الخروع فقط بدون الريسين.

بالإضافة إلى علاج الإمساك، يستخدم زيت الخروع أيضًا لبدء المخاض في الحمل ولتدفق حليب الثدي، كما يستخدم بعض الأشخاص زيت الخروع على الجلد لتخفيف آلام التهاب المفاصل ولتهدئة تهيج العينين، كما أنه يستخدم لتحديد النسل والجذام والزهري.

وتشير بعض الدراسات إلى أن جرعة واحدة من بذور الخروع بدون البدن يمكن أن تعمل كمانع للحمل لمدة تصل إلى 8-12 شهرًا، ويُعتقد أيضًا أن وضع زيت الخروع داخل المهبل يمكن أن يمنع الحمل غير المرغوب فيه أو يسبب الإجهاض، كما يتم وضع معجون بذور الخروع أيضًا على الجلد كعلاج فعال للالتهابات والدمامل.

كيف يستخدم زيت الخروع لعلاج الإمساك؟

تشير الأبحاث إلى أن زيت الخروع يعمل كملين لتقليل الإمساك عند تناوله عن طريق الفم، كما يتسبب حمض الريسينوليك، وهو الأحماض الدهنية الرئيسية الموجودة في زيت الخروع، في انقباض عضلات جدران الأمعاء ودفع البراز، ويمكن أن يسبب زيت الخروع تأثيرًا مشابهًا على الرحم ولهذا السبب يستخدم أيضًا للحث على المخاض.

عادةً، يتم أخذ زيت الخروع خلال النهار؛ لأنه يعمل بسرعة كبيرة، الجرعة الموصى بها من زيت الخروع لتخفيف الإمساك هي 15 مل يوميًا للبالغين، وللأطفال ما بين 1-15 مل يومياً حسب العمر.

طريقة الاستخدام

ضعي زيت الخروع في الثلاجة لمدة ساعة على الأقل لإخفاء الطعم، أضيفيه إلى كوب من عصير الفاكهة واشربيه، سترين النتائج في غضون ساعتين إلى ست ساعات بعد أخذها.

الآثار الجانبية المحتملة

جرعة واحدة من زيت الخروع آمنة لمعظم الناس، ولكن لا ينبغي أن تؤخذ على المدى الطويل أو بجرعات كبيرة، حيث إن استخدامه باستمرار لأكثر من أسبوع أو بجرعات أكثر من 15-60 مل يوميا يؤدي إلى فقدان السوائل والبوتاسيوم من الجسم، ويمكن أن يقلل أيضًا من قوة العضلات في الأمعاء، مما يؤدي إلى الإمساك المزمن.

ولا يُنصح باستخدام زيت الخروع للأطفال دون سن 12 عامًا والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة، ويجب على النساء الحوامل اللواتي في الشهور الأولى أن يتجنبن أيضًا زيت الخروع؛ لأنه يمكن أن يتسبب في تقلص الرحم مما يؤدي إلى الولادة المبكرة.

كما يجب تجنب زيت الخروع إذا كنت تتناولين أدوية مدرات البول والمضادات الحيوية وأدوية العظام ومخففات الدم وأدوية القلب، أيضًا، لا تتناولين زيت الخروع إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، أو إذا كنت تعانين من انسداد في الأمعاء أو ألم في المعدة غير مبرر أو مشاكل في القناة الصفراوية أو المرارة.

ولزيت الخروع آثار جانبية قليلة مثل الملينات الأخرى، قد يسبب عدم الراحة في المعدة، والتقلصات، والغثيان، والإسهال والإغماء لدى بعض الناس، قد يؤثر أيضًا على امتصاص العناصر الغذائية في الأمعاء.