إصابات باعتداءات الاحتلال بالضفة.. وتدنيس مقامات إسلامية

تم نشره الجمعة 12 حزيران / يونيو 2020 06:37 مساءً
إصابات باعتداءات الاحتلال بالضفة.. وتدنيس مقامات إسلامية
جيش الاحتلال

المدينة نيوز :- شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة، حملة مداهمات واعتقالات طالت فلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة، إلى جانب تمركز آليات الاحتلال على مشارف قريتي تياسير والعقبة بالأغوار الشمالية.

وأصيب خمسة فلسطينيين بينهم ثلاثة صحفيين الجمعة، برصاص قوات الاحتلال، أثناء مشاركتهم في مسيرة "كفر قدوم" الأسبوعية شرق قلقيلية، إلى جانب إصابة عدد من المواطنين بالاختناق جراء إطلاق الجنود الإسرائيليين قنابل الغاز والصوت بشكل عشوائي.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال تعمدت استهداف الصحفيين الثلاثة وهم أيمن نوباني، جعفر اشتيه، فادي الجيوسي، خلال عملهم بتغطية أحداث المسيرة التي تخرج بشكل أسبوعي تنديدا بالاستيطان وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، أن آليات الاحتلال الإسرائيلي تمركزت على مشارف القريتين منذ ساعات الصباح، بعد إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة على مدار الأسبوع، لافتة إلى أن الاحتلال يستخدم المنطقة بشكل سنوي للتدريبات العسكرية التي يمتد بضعها لأيام.

وذكرت الوكالة أن الاحتلال يعتمد طرد العائلات الفلسطينية من منازلها، ويستخدم الذخيرة الحية، ما يؤدي لإلحاق أضرار وخسائر في الأراضي الزراعية والمحاصيل.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الجمعة، أسيرين محررين من بلدة برقة شمال نابلس، ومواطن فلسطيني من قرية عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم.

وأوضحت مصادر محلية أن الاحتلال اعتقل أحمد زهير سفاريني (33 عاما)، بعد مداهمة منزله في قرية عزبة شوفة، مشيرة إلى أن الأسيرين المحررين المعتقلين، هما: عمار راغب صلاح (24 عاما) وابن عمه عبد القادر سعيد صلاح (24 عاما).

وداهمت قوة عسكرية إسرائيلية الجمعة، عمارة سكنية في حارة النفق بمدينة بيت جالا غرب بيت لحم، واستولت على مبلغ من المال.

وقال الناشط محمد زغلول، لـ"وفا"، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة النفق، وداهمت عمارة سكنية مكونة من ثلاثة طوابق تعود للأخوين ماهر ووليد زرينة، وفتشت شقة مستأجرة فيها، قبل أن تستولي على مبلغ 3500 شيكل.

وأضاف زغلول أن جنود الاحتلال صوروا غرف الشقة وأخذوا قياستها، كما فتشوا الطابقين الثاني والثالث بعد خلع أبوابهما وصوروا الغرف وأخذوا قياستها أيضا، علما أن الطابقين غير مأهولين، مشيرا إلى أن عائلة زرينة تتعرض منذ سنوات للاضطهاد من قبل الاحتلال، فقد تم هدم منازل لهم في منطقة بير عونة، وبركسات لتربية المواشي.

وضمن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحم مستوطنون الليلة الماضية، بلدة كفل حارس شمال سلفيت، بحماية جيش الاحتلال.

وقالت مصادر فلسطينية إن عشرات المستوطنين اقتحموا البلدة، من أجل تدنيس المقامات الإسلامية الموجودة فيها، فيما اعتلى جنود الاحتلال أسطح المنازل المقابلة للمقامات، وأغلقوا المحال التجارية، ومنعوا المواطنين من التنقل، من أجل تأمين الحماية لهم.

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن المستوطنين اعتدوا على منزل المواطن حسين طعمية، ورددوا هتافات وشعارات عنصرية.

عربي 21