دراسة: مرضى السكري أكثر تعرضًا للكسور من غيرهم أربع مرات

تم نشره الجمعة 12 حزيران / يونيو 2020 11:56 مساءً
دراسة: مرضى السكري أكثر تعرضًا للكسور من غيرهم أربع مرات

المدينة نيوز :- كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص المصابين بالسكري يتضاعف لديهم احتمالية التعرض للإصابة بكسر في عظم الورك، والأطراف أربع مرات عن غيرهم.

وتوصل خبراء إلى أن مرضى السكري من النوع الأول هم الأكثر عرضة للإصابة بالكسر، وبنسبة أقل مرضى النوع الثاني.

وقالت كاتب البحث وعالمة العظام تاتيان فيلاكا من جامعة شيفيلد: "يمكن أن يتسبب مرض السكري في عدد من المضاعفات المعروفة بما في ذلك مشاكل في الكلى وفقدان البصر ومشاكل في القدمين وتلف الأعصاب".

وأضافت: "ومع ذلك، حتى الآن العديد من مرضى السكري وأطبائهم لا يدركون أنهم أكثر عرضة لخطر كسور العظام. نحن بحاجة إلى رفع مستوى الوعي حول المخاطر الكبيرة التي يواجهها مرضى السكري لمساعدتهم على منع الكسور".

وأشارت إلى أنه "على سبيل المثال، منع السقوط يمكن أن يقلل من خطر الكسر. يمكن أن تكون الكسور خطيرة للغاية، خاصة عند كبار السن، لافتة إلى أن "كسور الورك هي الأكثر خطورة لأنها تسبب مثل هذا العجز العالي".

ويعاني حوالي 76 ألف شخص في بريطانيا من كسر في الورك كل عام، ويعتقد أن ما يصل إلى 20 في المائة منهم سيموتون في غضون عام من التعرض للكسر.

وأوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها للدراسة في مجلة (Bone)، أن "الآخرين لا يستعيدون حركتهم بشكل كامل ويمكن أن يتسبب ذلك في فقدان الكثير من الناس".

تشير التقديرات إلى أن حوالي واحد من كل 15 شخصًا في بريطانيا مصاب بداء السكري، وهي حالة خطيرة يكون فيها مستوى السكر في الدم مرتفعًا للغاية، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال مؤلف الدراسة ستيفن كامينجز من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: "يجب على مرضى السكري والأطباء الذين يعتنون بهم أن يدركوا زيادة خطر الإصابة بالكسور".

ونصح بأن "يتم تشجيع المرضى على سؤال أطبائهم عما يجب فعله بشأن هذا الخطر، ويجب على الأطباء تقييم الخطر والنظر في العلاج لتقليل هذا الخطر".

وقال ريتشارد إيستيل من جامعة شيفيلد: "نأمل أنه من خلال رفع مستوى الوعي بشأن المخاطر الكبيرة التي يواجهها المصابون بداء السكري ، فإن كثافة العظام وقوة العظام ستصبح شيئًا يقيمه الأطباء بشكل روتيني".