احتجاجات تنديدا بالسياسة المصرفية في لبنان .. بالفيديو

تم نشره السبت 13 حزيران / يونيو 2020 12:12 صباحاً
احتجاجات تنديدا بالسياسة المصرفية في لبنان .. بالفيديو
احتجاجات لبنان

المدينة نيوز :- اعتصم عشرات المحتجين، الجمعة، أمام "مصرف لبنان" غرب العاصمة بيروت، رافعين شعارات منددة بالسياسة المصرفية.

ويأتي الاعتصام عقب تدهور غير مسبوق للاقتصاد اللبناني، بعد أن تجاوز سعر صرف الدولار حاجز 5 آلاف ليرة في السوق السوداء.

وبحسب مراسلة الأناضول، حمل المحتجون الأعلام اللبنانيّة مطالبين بتغيير السياسة المصرفيّة، مرددين شعارات تدعو إلى "إسقاط حكم المصرف".

وأطلقت القوى الأمنية، القنابل المسيلة للدموع باتجاه المحتجين الذين يقومون بتحطيم المحال التجارية في مبنى "اللعازاريّة"، وسط بيروت .

وبحسب مراسل الأناضول، طالت سحب الدخان الطابق الأوّل من المبنى (اللعازاريّة).

كما أطلقت الصفارات الخاصّة بالحرائق إنذارات، بسبب الحريق الذي شبّ في المبنى، بعد أن رشقه المحتجون بالحجارة وأضرموا به النار، قبل أن يصل فوج الإطفاء لإخماد النار المشتعلة.

أمّا في الشمال اللبناني، فجالت مسيرات بالدراجات الناريّة شوارع منطقة المنية احتجاجًا على تردّي الأوضاع المعيشيّة.

وفي عاصمة الشمال طرابلس، عمد عدد من المحتجين إلى رشق سرايا المدينة (حكومي) بالحجارة، حيث تدخل الجيش وأطلق القنابل المسيلة للدموع.

وبحسب مراسل الأناضول، اندلعت مواجهات بين عناصر الجيش اللبناني ومحتجين في ساحة النور بطرابلس (شمال) حيث استقدم الجيش آليات، وبدأ بعمليات إخلاء الطريق.

من جهته، أعلن الصليب الأحمر اللبناني عبر «تويتر»، أن فرقه تعمل على إسعاف المصابين، ونقل 3 جرحى من "ساحة النور" بالمدينة.

كما تجمّع عشرات المحتجين (حوالي 30 شخصًا) أمام وزارة الداخليّة (غرب)، وسط انتشار لوحدات من الجيش اللبناني والقوى الأمنيّة، تنديدًا بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

وتحت شعار "يلا ثوري يا بيروت"، جالت مسيرات راجلة لعشرات المحتجيّن في مناطق عدّة غرب بيروت (مار إلياس، الملّا)، بحسب المصذر نفسه.

وفي جنوب لبنان، نظم حراك مدينة صور تظاهرة تنديدًا بارتفاع سعر صرف الدولار.

وبحسب مراسلة الأناضول، رفع المشاركون الأعلام اللبنانيّة، ورددوا شعارات مندّدة بالسياسة المصرفيّة، ومطالبة باسترجاع الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

وقطع عشرات المحتجين الطريق السريع المؤدّي إلى عاصمة الجنوب صيدا، وتحديدًا في منطقة الغازيّة بالإطارات المشتعلة بالاتجاهين.

وفي البقاع، نظم عشرات المحتجين مسيرة انطلقت من ساحة بعلبك، مرورا بالسوق التجاري، احتجاجًا على ارتفاع سعر الدولار وتراجع الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

وانتشرت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى التجمّع، السبت، أمام وزارة الماليّة في بيروت والتوجّه من بعدها إلى ساحة رياض الصلح وسط العاصمة، رفضًا لسياسات الحكومة.

وتأتي التطورات الميدانية بعد أنّ كلّف مجلس الوزراء اللبناني، في وقت سابق الجمعة، وزيرة العدل ماري كلود نجم، بالتحقيق في الهبوط غير المبرر لليرة أمام الدولار، "تمهيدا لإحالة ما ينتج عن التحقيقات إلى القضاء المختص".‎

ومنذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، يشهد لبنان احتجاجات شعبية ترفع مطالب اقتصادية وسياسية، أجبرت حكومة سعد الحريري على الاستقالة في 29 من الشهر نفسه، وحلت محلها حكومة حسان دياب في 11 فبراير/ شباط الماضي.

الاناضول