احذر.. إليك ما يحدث للجسم والعقل عند تعرضك للجفاف

تم نشره السبت 13 حزيران / يونيو 2020 09:33 صباحاً
احذر.. إليك ما يحدث للجسم والعقل عند تعرضك للجفاف
ماء

المدينة نيوز:- الجفاف من أكبر المشاكل التي يتعرض لها الإنسان، والتي تنتج عن نقص المياه والأملاح في الجسم، وتكون نسبتها أقل من الكمية المستهلكة فتسبب العديد من الأخطار على صحة الأشخاص.

وعن أهمية الترطيب، قال طبيب متخصص في الطب الباطني والغدد الصماء يدعى زاك بوش لموقع (مصراوي) عن "live strong"، إن الماء عنصر أساسي لتنظيف الجسم، إذ يساعده على العمل بشكل جيد ويخلصه من السموم.

تأثير الجفاف على العقل:
عندما يشعر جسمك بالجفاف، ترسل خلاياك إشارة إلى مخك تخبرك بأنك عطشان، ويؤثر الجفاف بالحالة المزاجية والأداء المعرفي لديك.

وكشفت دراسة نشرت في يونيو 2013 بمجلة الكلية الأمريكية للتغذية، أن مستوى الجفاف في جسمك يضعف مستوى أدائك في المهام التي تتطلب الانتباه والحركة ومهارات الذاكرة الفورية بنسبة 2%.

ويمكن أيضا أن يسبب الجفاف نقص في معادن البوتاسيوم والصوديوم التي تساعد الإشارات الكهربية على التنقل بين الخلايا، الأمر الذي قد يعرضك للانهيار أو اضطراب في الإشارات، والذي يسبب ارتعاش العضلات اللاإرادي.

تأثير الجفاف على الكلى والجهاز البولي:

عندما يصاب الجسم بالجفاف ترسل خلاياك إشارة إلى منطقة ما تحت المهاد والتي تطلق هرمون يسمى فاسوبريسين، والذي يعرف باسم الهرمون المضاد لإدرار البول، ويطلب هذا الهرمون من الكليتين بإزالة كمية من الماء من الدم ما يؤدي إلى تقليل التبول بلون أغمق.

وتحتاج الكلى إلى سوائل كافية لطرد السموم من الجسم، وبدونها ستظل السموم في الجسم ويتسبب في أمراض الكلى، وفقا لما ذكرت المؤسسة الأمريكية للكلى.

وذكرت جولي ستيفانسكي اختصاصي التغذية الأمريكي، أن نقص السوائل في الجسم يمكن أن يكون سببا رئيسيا لتكوين الحصوات في الكلى.

تأثير الجفاف على الدم:

يحتاج الجسم إلى سوائل بكمية كبيرة لتكوين الدم، فإذا انخفضت مستويات السوائل في جسمك انخفضت نسبة الدم في جسمك.

وتقول ستيفانسكي إن مجرى الدم يحتاج إلى سوائل كافية للحفاظ على ضغط الدم المناسب، فيؤدي الجفاف إلى انخفاض ضغط الدم الأمر الذي قد يؤدي إلى الإغماء.

كما يؤدي الجفاف إلى نقص الأكسجين من الدم، حيث لا يستطيع القلب ضخ كمية كافية من الدم للجسم، ومن ثم ضعف الأعضاء والأجهزة.

وأضاف بوش أن الجفاف يتسبب في زيادة معدل ضربات القلب ومعدل التنفس، ما يعرض الجسم للإجهاد والصداع.

تأثير الجفاف على الجهاز الهضمي:

تحتاج الأمعاء إلى الترطيب الكافي لتعمل بشكل جيد، والمياه والسوائل ضرورية لحركته، فعند عدم تناول السوائل بانتظام تكون حركة الأمعاء صعبة، وفقا لما ذكرت ستيفانسكي.

كما يؤدي الجفاف أيضا إلى تلف البطانة المخاطية في القناة الهضمية والصحة العامة.

تأثير الجفاف على البشرة:

يعمل الجلد الصحي كحاجز طبيعي ضد الجراثيم، لذا تناول كميات غير كافية من السوائل يجعل الجلد غير رطب ولن يقوم بمهامه بسبب التشققات وغيرها من الأمراض التي تصيب البشرة.

وأشارت ستيفانسكي إلى أن الترطيب الجيد ضروري لبشرة صحية بحسب ما أكدت دراسة نشرت عام 2015 في كلية طب الأمراض الجلدية والتجميلية، وجود علاقة إيجابية بين صحة الجلد والترطيب.

نصائح للترطيب:

1. لا تنتظر حتى تشعر بالعطش:

تقول ستيفانسكي إن كل شخص لديه مستويات مختلفة من غريزة العطش، ما يعني أنك تشرب كمية أقل مما تحتاجه؛ فتنصح بتحديد أوقات كل يوم لشرب المياه التي يحتاجها الجسم وهي من 6 إلى 8 كوب يوميا، على مدار اليوم.

2. لاحظ التبول:

خذ إشارات من فترات التبول في اليوم، حيث تقول ستيفانسكي إننا يجب أن نشرب جميعا ما يكفي للتبول كل ثلاث أو أربع ساعات حتى يكون لون البول أصفر فاتح.

3. احترس من الكافيين والكحول

تناول فنجان من القهوة يعمل على إدرار البول ويفقد جسمك المياه الموجودة به.

4. تناول الطعام الرطب:

إلى جانب شرب كمية كبيرة من المياه، تناول الطعام الغني بالماء أيضا، مثل الخيار والكرفس؛ فهي طريقة فعالة لزيادة مستويات الترطيب في الجسم إلى جانب الاستفادة بالفيتامينات والمعادن والألياف.