بالفيديو : اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين يمينيين وسط لندن

تم نشره السبت 13 حزيران / يونيو 2020 05:59 مساءً
بالفيديو : اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين يمينيين وسط لندن
اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في لندن

المدينة نيوز :- رغم تحذيرات السلطات، خرج نحو ألف شخص، بينهم أنصار اليمين المتشدد، اليوم السبت، إلى شوارع العاصمة لندن في مظاهرات نظمت بدعوى الحفاظ على تماثيل الشخصيات التاريخية.

وكان من المقرر أن تنظم اليوم أيضا وسط العاصمة مظاهرات شعبية لحركة "حياة السود مهمة" ولحركة مناهضة الفاشية "أنتيفا"، احتجاجا على العنصرية، لكن منظمي هذه الحملة دعوا أنصارهم إلى الامتناع عن التظاهر في لندن اليوم، تحسبا لأحتكاكات محتملة مع اليمين.

من جانبهم، تجاهل "المتظاهرون المضادون" دعوات الشرطة البريطانية إلى الامتناع عن التظاهر بغية الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، واحتشدوا في عدة أماكن تاريخية وسط العاصمة، بينها ساحة البرلمان وجسر وستمنستر وميدان طرف الغار.

 

في المقابل، أرسلت الشرطة قوات إضافية، بما فيها خيالة، إلى هذه الأماكن بغية منع أعمال شغب محتملة والحفاظ على الأمن.

وتصاعد التوتر في أماكن المظاهرات على وجه السرعة، حيث أفاد نشطاء ووسائل إعلام باندلاع اشتباكات بين الشرطة والمحتجين.

ونشرت في الإنترنت فيديوهات تظهر متظاهرين وهم يرشقون عناصر الأمن بالزجاجات.

 

وكان بين أكبر بؤر التوتر خلال مظاهرات اليوم في لندن تمثال رئيس الوزراء البريطاني السابق، ونستون تشرتشل، في ساحة البرلمان، والذي يشكل أحد أكبر مواضيع الخلاف بين دعاة إزالة تماثيل الشخصيات التاريخية التي لديها صلة بالتفرقة العرقية والعنصرية، ومعارضيهم من اليمين المحافظ في بريطانيا.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن بعض المتظاهرين الذين وصلوا المكان بدعوى "الحفاظ على آثارنا" كانوا يرفعون أيديهم بإشارة ترحيب نازية، وذلك أمام تمثال الشخص (تشرتشل) الذي قاد بلادهم إبان الحرب العالمية الثانية.

 

واتخذت الشرطة البريطانية إجراءات أمنية مشددة على خلفية المظاهرات من خلال تفعيل المادة 60 لقانون النظام العام، في جزء ملموس من وسط العاصمة حتى فجر يوم غد الأحد.

ويتيح هذا الإجراء لعناصر الشرطة تفتيش أي شخص في المنطقة.

وفي الوقت نفسه، نظمت مظاهرات مناهضة للعنصرية في مدن بريطانية أخرى، مثل برايتون ونيوكاسل وليفربول وبرستل، حيث كان كثير من المحتجين يرتدون كمامات طبية، كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا.

واندلعت موجة المظاهرات ضد العنصرية في مختلف أنحاء العالم على خلفية الاضطرابات واسعة النطاق التي هزت الولايات المتحدة في ظل مقتل الشاب من ذوي البشرة السمراء جورج فلويد في مدينة مينيابولس 25 أبريل، أثناء توقيفه، جراء استخدام ضابط الشرطة العنف المفرض ضده.

المصدر: وكالات