سد النهضة.. تكليف السودان بإعداد مسودة وثيقة توافقية

تم نشره الأحد 14 حزيران / يونيو 2020 12:23 صباحاً
سد النهضة.. تكليف السودان بإعداد مسودة وثيقة توافقية
سد النهضة

المدينة نيوز :- خلص اجتماع ثلاثي مشترك ضم دول السودان، مصر، وإثيوبيا، السبت، إلى تكليف الخرطوم، بإعداد مسودة وثيقة توافقية جديدة للمفاوضات.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الري السودانية، اطلعت عليه الأناضول.

وركزت نقاشات جلسة السبت، وفق البيان، على "الجوانب الفنية لملء وتشغيل سد النهضة في ظروف مواسم الأمطار العادية، وموسم جفاف واحد، ومواسم الجفاف المتعاقبة الطويلة، وطرق التشغيل الدائم".

وتهدف المناقشات، "للتوصل إلى اتفاق متكامل، يغطي كمية المياه التي سيتم تصريفها من بحيرة سد النهضة خلال كل السيناريوهات".

وحسب بيان الري السودانية، توافقت وجهات نظر الدول الثلاثة على" معظم القضايا الفنية عدا بعض التفاصيل المحدودة"، دون مزيد من التوضيح.

وأوضح البيان، أن "نقاشا مستفيضا ومحتدما جرى حول الجوانب الفنية للاتفاق الذي تعمل الدول الثلاثة للتوصل إليه".

وأضاف: "انتهى الاجتماع بتكليف السودان بإعداد مسودة وثيقة توافقية جديدة بناء على ملاحظات البلدان الثلاثة خلال اجتماع اليوم".

وتابع: "سيعود الأطراف الثلاثة للتفاوض، الإثنين، لمناقشة المسودة، وتقييم مسار التفاوض، وبالتالي الخطوات اللاحقة".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من القاهرة وأديس أبابا بشأن تلك التوافقات الجديدة.

والسبت، قالت وزارة الري المصرية، في بيان، إن إثيوبيا "تتعنت"، مشيرة إلى عدم تفاؤلها في تحقيق تقدم بالمباحثات.

والخميس، اعتبرت إثيوبيا، أن نهج مصر في محاولة اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي بخصوص ملف سد النهضة، "ليس مؤشرا على الشفافية وحسن النية في المفاوضات".

والأربعاء، أعلن السودان في بيان، تأكيد تمسكه بضرورة اتفاق الدول الثلاث على أي خطوة، و"رفض أي إجراء أحادي".

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليارا.

بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

الاناضول