" الزراعة " تعيد شحنة ليمون صيني لمخالفتها بلد المنشأ

تم نشره الأحد 14 حزيران / يونيو 2020 10:53 مساءً
" الزراعة "  تعيد شحنة ليمون صيني لمخالفتها بلد المنشأ
صناديق من مادة الليمون -(أرشيفية)

المدينة نيوز :-  أعادت وزارة الزراعة عبر حدود العمري، اول من امس برادين محملين بالليمون من منشأ صيني تعاد تعبئته في دبي على اساس انه من منشأ جنوب افريقيا، بحسب مصدر رسمي في وزارة الزراعة، فيما أكد مساعد الأمين العام للتسويق في وزارة الزراعة أيمن السلطي ان الوزارة “لا تدخل أي منتج زراعي إلى المملكة ما لم يكن مطابقا للمواصفة القياسية الأردنية”.
وقال السلطي لـ”الغد” انه يتم “التأكد أن تكون كل إرسالية مستوفية لشروط الاستيراد الواردة على رخص الاستيراد الصادرة عن الوزارة ومرفقه بشهادات صحية وشهادة منشأ، وأن تجتاز كافة الفحوص المخبرية المطلوبة قبل السماح بإدخالها لغايات الاستهلاك”.
وأشار الى ان الوزارة اعادت تصدير برادات اول من امس من حدود العمري من ضمنها ليمون، مشيرا الى أن هذه الشحنة “لم تستوف شروط الاستيراد بحسب رخص الاستيراد، وعليه تم ارجاعها بسبب نقص الوثائق”.
وأكد أن الاستيراد “يكون من مناشئ (دول) مسموح الاستيراد منها فقط ويتم تحديد كافة المعلومات على رخصة الاستيراد بما فيها الكمية والمعبر الحدودي الذي ستدخل منه”.
ومؤخرا أثارت شحنة ليمون وردت عبر 16 برادا من دبي، بسعة 25 طنا لكل براد، علامات استفهام حول شبهة “التلاعب بشهادة المنشأ”، وشهدت تطورات دراماتيكية وصلت الى سحب الكمية من الاسواق، خاصة وان المعلومات حينها أظهرت أن الشحنة دخلت على مراحل، احداها تم إرجاعها، بعد أن تبين أن هناك تلاعبا بشهادة المنشأ وغير مستوفية للشروط الصحية.
فيما أكد تجار في سوق الخضار المركزي، لـ”الغد” حينها ان “معظم الليمون الموجود في السوق المركزي حاليا هو صيني تم التلاعب بشهادات منشئه في دبي وتم تبيدل العبوات وإدخالها على اعتبار ان منشأه جنوب افريقيا”.
يذكر أن وزارة الزراعة منعت استيراد المواد الغذائية من الخضار والفواكه من الصين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.