الداخلية الليبية تحقق في أنباء "احتجاز" عمالة مصرية

تم نشره الأحد 14 حزيران / يونيو 2020 11:20 مساءً
الداخلية الليبية تحقق في أنباء "احتجاز" عمالة مصرية
الشرطة الليبية

المدينة نيوز :- أعلنت وزارة الداخلية الليبية، الأحد، التحقيق في أنباء متداولة بعدد من منصات التواصل الاجتماعي عن "احتجاز وتعذيب" عمالة مصرية.

وأوضحت الوزارة في بيان أنها "تستنكر بأشد العبارات ما تم تداوله من جانب مجموعة جارٍ التأكد من تبعيتها عن احتجاز وتعذيب بعض الأخوة والأشقاء المصريين من العمالة الوافدة".

ولم يصدر على الفور أي تعليق من القاهرة حول الأمر.

واعتبرت ذلك "إن صح عملا إجراميا مخالفا لكل المواثيق والشرائع والقوانين المحلية منها والدولية".

وأكدت الوزارة أنها "بصدد التحري عن صدق وصحة الوقائع المذكورة ومن ثم تقديم مرتكبيها للجهات القضائية المختصة".

وأشارت إلى "فتح محاضر جمع استدلالات بشأنها، سواء صحت هذه المعلومات أو كانت مزيفة لأغراض أخرى، وتقديم مرتكبيها للعدالة في كل الأحوال".

وشددت على أن "مثل هذه الوقائع لن تفت في عضد العلاقات المتينة بين الشعبين الشقيقين الليبي والمصري، وأنها لن تلحق الأذى إلا بمن يسعى لتوظيفها لأغراض ومصالح شخصية".

وقررت الداخلية الليبية مكافأة مالية قدرها 20 ألف دينار (نحو 15 ألف دولار)، لـ"من يتعرف على الجناة أو يساعد في عملية ضبطهم أو الوصول إليهم أو معرفة هويتهم".

وليبيا قبل أكثر من 10 سنوات كانت، من أحد أكبر البلاد التي تستوعب عمالة مصرية، كانت تقدر بملايين، قبل أن تتراجع الأعداد مع تصاعد المواجهات المسلحة بالبلاد، وقرارات مصرية بحظر السفر إلى ليبيا وغلق منفذ السلوم البري بين البلدين إثر التوترات الأمنية.

الاناضول