"ملتقى أبوغزاله" يستضيف مدير عام دائرة الضريبة

تم نشره الإثنين 15 حزيران / يونيو 2020 12:55 مساءً
"ملتقى أبوغزاله" يستضيف مدير عام دائرة الضريبة
مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات السيد حسام أبوعلي

المدينة نيوز:- عقد ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي جلسة حوارية رقمية استضاف خلالها مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات السيد حسام أبوعلي للحديث عن "الإجراءات الحكومية الضريبية في ظل أزمة الكورونا"، عبر صفحة الملتقى على موقع الفيس بوك.

وأكد أبوعلي أن دائرة ضريبة دخل والمبيعات تسعى لتكون رائدة على المستوى الإقليمي، وذلك بإدارتها بكفاءة وفعالية لرفد خزينة الدولة بالإيرادات العامة، من خلال تعزيز الالتزام الطوعي وتجذير الوعي والثقافة الضريبية وتحسين بيئة الأعمال.
وبين أن جائحة كورونا كان لها أثر سلبي كبير على الخزينة الاردنية نتيجة انخفاض الإيرادات الضريبية. حيث تضررت المالية العامة للحكومة بشدة جراء خسارة إيرادات الضرائب خلال شهرين من العزل العام للقطاعات الاقتصادية إذ تشكل نسبة الإيرادات الضريبية أكثر من 60% من الإيرادات العامة.
وعلى الرغم من أثر الجائحة السلبي الكبير، إلا أن الحكومة وفق أبوعلي اتخذت عدة قرارات للتعامل مع تلك الآثار، ولمراعاة الجانب الاقتصادي للمواطنين والمؤسسات التي تأثرت بسبب الإغلاق، حيث أعفت الكمامات ومعقمات الأيدي من الضريبة العامة على المبيعات البالغة 16%، بهدف ضبط أسعارها وتخفيضها لتكون بمتناول الجميع وبهدف اعتماد مدخلات الإنتاج لمصانع الكمامات والمعقمات، والتي بناء على طلب القطاع الصناعي تم إخضاعها لنسبة 1%، بالإضافة إلى تمديد فترة تقديم الإقرارات الضريبية شهرين إضافيين لغاية 30/6/2020 بدلاً من 30/4/2020، بموجب أوامر الدفاع رقم (5) و (10)، وعدم ترتيب أية أعباء ضريبية طوال فترة شهري الحظر التي توقف البيع خلالها.
وأكد أبوعلي أن جميع خدمات الدائرة متاحة إلكترونيا، وحث المكلفين استخدامها وهي تشمل التسجيل في الضريبة وتحديث البيانات الشخصية وتقديم الإقرارات وتدقيقها والحصول على بيان ضرائب وشهادة بالرقم الضريبي، والاستعلام عن المعاملات، وإرفاق المعلومات وكشوف الاقتطاعات وقسائم المعلومات، وكذلك التقدم للتسويات والمصالحات، بالإضافة إلى الدفع الإلكتروني والحصول على براءة الذمة والحصول على الرديّات بتحويلها إلى حساب المكلف البنكي، وغيرها العديد من الخدمات، منوها إلى أن أي حركة على ملف المكلف تصله رسالة نصية على هاتفه مباشرة بشأنها.
وخلال اللقاء أعلن أبوعلي عن "برنامج القائمة الذهبية للمكلفين" الذي يهدف إلى حماية المكلفين من الوقوع بأية مخالفات أو غرامات ضريبية، وضمان سلامة الإجراءات وسرعة حصول المكلف على ردياته المستحقة له، مضيفا أن البرنامج يهدف أيضا إلى تعزيز الثقة بين المكلفين من الشركات والمنشآت والدائرة، وترسيخ مبادئ الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص في تطبيق التشريعات الضريبية لتحصيل الخزينة لحقوقها من الضرائب دون تأخير.
وبين أن البرنامج يساعد على رد الضريبة لكل مكلف تنطبق عليه شروط القائمة الذهبية وانضمامه إلى القائمة الذهبية خلال مدة لا تتجاوز 30 يوما من انتهاء تدقيق معاملته الضريبية، شريطة أن يكون قد سدد ذمته الضريبية.
ويتميز البرنامج بحسب أبوعلي بأنه يمنح أعضاء القائمة الفرصة لتأجيل دفع الضريبة العامة على المبيعات على مستوردات الشركة أو المنشأة، كما يتم اعتماد شهادة عضوية القائمة الذهبية بدلاً عن شهادة براءة الذمة لغايات الحصول على مستحقات المكلف لدى الوزارات والدوائر الأخرى.
وقال: ستنشر الدائرة أسماء أعضاء القائمة الذهبية على موقع الدائرة، بحيث تمكن الموظفين الماليين في الدوائر والوزارات من التحقق من أسماء أعضاء القائمة، مع سرعة إنجاز معاملاتهم الضريبية وفقاً للتشريعات المعمول بها.
وأشار إلى أن الدائرة تسعى جاهدة للقيام بالإصلاحات الضريبية ومعالجة المشاكل والتحديّات التي تواجهها ومن أبرزها التهرّب الضريبي والضعف في بعض الجوانب الإدارية وعدم استخدام الأدوات التقنية في الإدارة الضريبية بالإضافة إلى وجود خلل هيكلي بين الضرائب المباشرة وغير المباشرة، الأمر الذي دعا الحكومة إلى إجراء ما يزيد على 38 تعديلا على قانون ضريبة الدخل الأخير لعام 2019.
وبين أن الخطة الإصلاحية بدأت العام الحالي وأن إعدادها قد تم وفقا لمعايير إدارة المخاطر ووفق منهجية جديدة تحدد القطاعات والأنشطة التي يتوجب تدقيقها ومتابعة حقوق الخزينة من الضرائب المستحقة، موضحا أنه تم إعداد التعليمات التنفيذية لتطبيق نظام الفوترة والرقابة، وتم الاتفاق مع كافة القطاعات المعنية على الآلية المناسبة لتطبيقه، من غرف صناعة وتجارة ونقابات مهنية وجمعيات مهنية.
من جانبه بين السيد فادي نواف الداوود المدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي، ‏ومستشار التعليم والشباب في مجموعة طلال أبوغزاله العالمية، الذي أدار الحوار، أن تنظيم هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الرقمية التي ينظمها الملتقى عبر صفحته على الفيس بوك تماشيا مع الظروف الراهنة بسبب آثار وتدابير محاربة فيروس كورونا.
وبيّن الداوود أن هذا اللقاء الحواري يأتي بدرجة عالية من الأهمية في هذه الفترة تحديداً خلال المهلة التي قدّمتها الحكومة للمواطنين لتقديم الإقرارات الضريبة والتي تنتهي مع نهاية الشهر الجاري، مشيرا إلى أن الحوار يمكن العودة إليه على صفحة الملتقى على فيس بوك، والذي تم خلاله الإجابة على العديد من استفسارات المتابعين والمهتمين.