والد فتاة سورية في ألمانيا يطلب “علم الثورة السورية” مهراً لزواج ابنته

تم نشره الإثنين 15 حزيران / يونيو 2020 09:21 مساءً
والد فتاة سورية في ألمانيا يطلب “علم الثورة السورية” مهراً لزواج ابنته
مهر فتاة سورية في المانيا علم الثورة السورية

المدينة نيوز :- تقدم اللاجئ السوري في ألمانيا “محمد أكرم وانلي” لعائلة الشابة “عزة العوض” طالباً الزواج من ابنتهم المقيمة في ألمانيا.

وتفاجئ الشاب السوري من طلب عائلة الفتاة أن يكون مهر ابنتهم “علم الثورة السورية”.

وعبر العريس “محمد” البالغ من العمر 37 عن فرحه وفخره الشديد، بعد أن قام والد الفتاة يحيى هلال بطلب علم الثورة السورية كمهر لموكلته.

وفي ذات السياق تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعقد زواج، يتضح في خانة المهر المحدد للعروس، أنه جرى تحديده بعبارة “علم الثورة السورية”.

صورة عن عقد الزواج

 

المهر الأغلى في التاريخ

واعتبر ناشطون سوريون أن هذا المهر هو الأغلى والأفضل معبرين عن شكرهم لوالد الفتاة.

ويعاني أغلب الشبان السوريين في بلاد اللجوء، من ارتفاع تكاليف الزواج والتي يأتي ضمنها المهور الغالية.

طمع أم تجارة أم حق مشروع؟

من ناحية آخرى تختلف وجهات النظر حول المهر المرتفع فبعض الفتيات يرون أنه حق مشروع للفتاة، لاسيما في بلاد الغربة.

خصوصاً أنه هنالك فرق بين شباب اليوم ورجال الأمس من ناحية الوعي والنضج وهو ما يدفع بعض العوائل لرفع المهر.

والجدير بالذكر أن العريس الحمصي “محمد” خريج كلية الإعلام، كما أنه عمل مذيعاً في إذاعة “البيضاء” في مدينة حمص السورية.

ولجأ محمد إلى ألمانيا عام 2015 هارباً من بطش وظلم نظام الأسد.