وزير الري السوداني: هنالك خلافات بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن جوانب قانونية حول "سد النهضة"

تم نشره الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2020 01:52 صباحاً
وزير الري السوداني: هنالك خلافات بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن جوانب قانونية حول "سد النهضة"
مخطط يبين عدم وجود أي تجمع مائي أمام سد النهضة حتى اليوم

المدينة نيوز :- أفاد وزير الري السوداني ياسر عباس، يوم الاثنين، بوجود خلافات بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن جوانب قانونية حول "سد النهضة".

وصرح بأن خلافات برزت بين الوفود الثلاثة فيما يتعلق بالجوانب القانونية خصوصا في إلزامية الاتفاقية وكيفية تعديلها، بالإضافة إلى آلية حل الخلافات حول تطبيق الاتفاقية وربط الاتفاقية بقضايا غير ذات صلة بها تتعلق بتقاسم المياه باعتبار أن قضية مفاوضات سد النهضة الحالية هي الملء الأول لسد النهضة وتشغيله.

وأضاف ياسر عباس خلال مؤتمر صحفى له عقب انتهاء المفاوضات، أنه تم التوافق على جوانب كثيرة بشأن ملء سد النهضة.

وأكد وزير الري السوداني أن مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وأثيوبيا حققت تقدما كبيرا في جوانب فنية، مشيرا إلى أن الدول الثلاث توافقت على معظم المسائل الخاصة بملء السد.

وأشار الوزير إلى أنه يتم اجتماع بشكل يومي ويمكن إجراء أكثر من اجتماع خلال اليوم الواحد، لافتا إلى أن الوفد القانوني سوف يجتمع يوم الثلاثاء لبحث الأمور القانونية.

وأوضح عباس أن مصر وأثيوبيا طلبتا استكمال المفاوضات.

ولفت إلى أن بلاده قدمت مقترحا من أجل إنهاء المفاوضات يوم الثلاثاء إذا تم التوافق، خاصة وأنه قد تم الاتفاق على رفع الأمر إلى رؤساء الوزراء الذين كلفوا وزراء الري في الدول الثلاثة بالتفاوض.

وأكد عباس أن السودان شريك كامل ومباشر وطرف أصيل وليس وسيطا في هذه المباحثات وأن السودان هو الدولة الأكثر تأثرا بسد النهضة الإثيوبي.

وشدد على أن بلاده تحترم حق الدول في التنمية وفق قواعد القانون الدولي فيما يتعلق بمشروعات المياه وأهمها الاستخدام المنصف والمعقول دون الحاق ضرر ذي شان بالآخرين.

المصدر: RT