أقطاي: قتل مرسي فضح النفاق الدولي الذي سكت عن الجريمة

تم نشره الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2020 08:58 مساءً
أقطاي: قتل مرسي فضح النفاق الدولي الذي سكت عن الجريمة
ياسين أقطاي

المدينة نيوز :- قال ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة بمستهل ندوة "عربي21" الثلاثاء، إن قتل الرئيس المصري محمد مرسي "فضح النفاق الدولي".

واعتبر أقطاي أن مرسي لم يكن معتقلا، بل "مختطفا"، مشددا على أن مشهد وفاته "يفضح كل الجرائم التي يرتكبها النظام العالمي لا النظام المصري وحسب، جراء سكوته عن تلك الجريمة، وهو أول رئيس منتخب لمصر".

وعقد ، الثلاثاء، ندوة في مدينة إسطنبول التركية، لبحث مآلات الربيع العربي، وإحياء للذكرى السنوية الأولى لرحيل "محمد مرسي"، أول رئيس مصري منتخب، اعتبر المشاركون فيها أن الأخير كان وما يزال يشكل رمزا "لأمل الشعوب الحي بالديمقراطية".

وأضاف المسؤول التركي أن مصر لم تشهد مثل هذا الاستبداد الذي تعيشه اليوم، بما في ذلك إبان حكم كل من حسني مبارك وأنور السادات وجمال عبد الناصر.

وتابع: "كونوا على يقين أن مرسي لو بقي في الحكم لكانت مصر بأفضل حال من حيث الحريات والكرامة، ولكنهم لم يريدوا أن يتكرر نموذج تركيا في المنطقة".

وأشار أقطاي إلى أن تركيا تعرضت لمحاولة انقلاب مشابهة لما جرى في مصر، عبر مظاهرات مفتعلة لتشويه هذه الممارسة الديمقراطية، وذلك بالتزامن مع الانقلاب في مصر.

وقال إن "ذكرى استشهاد مرسي لا بد أن تذكر بمأساة غياب الحرية في العالم العربي والإسلامي"، مشددا على أن قوى دولية لطالما أرادت أن يظهر الإسلام بمظهر المتعارض مع مبادئ الديمقراطية.

عربي 21