سفير أميركا في ليبيا: سوء معاملة المصريين بترهونة صادم

تم نشره الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2020 09:30 صباحاً
سفير أميركا في ليبيا: سوء معاملة المصريين بترهونة صادم
صور من سوء معاملة المصريين في ترهونة - أرشيفية

المدينة نيوز :- أكد السفير الأميركي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، الثلاثاء، أن سوء معاملة المصريين في ترهونة تصدم الضمير وتتطلب تحقيقا فوريا وشاملا.

وأعرب في اتصال هاتفي مع وزير خارجية "الوفاق"، محمد سيالة، عن قلقه العميق إزاء المقابر الجماعية التي تمّ اكتشافها في ترهونة.

كما رحب بتشكيل بعثة دولية لتقصي الحقائق لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا ، وفق "العربية" .

إلى ذلك، دعت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، اليوم إلى إجراء تحقيق فوري في تعذيب مصريين في ترهونة الليبية على أيدي ميليشيات الوفاق، مطالبة بالكشف عن مصير المحتجزين المصريين ومكان وجودهم.

وأعربت عبر تغريدة في حسابها على تويتر عن قلقها إزاء اعتقال واحتجاز وسوء معاملة عدد كبير من المصريين في مدينة ترهونة. وقالت إن احتجاز المواطنين المصريين قد يعد انتهاكا لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

كما دعت البعثة حكومة الوفاق إلى ضمان معاملة المحتجزين وفقا للمعايير الدولية.

هذا وكانت ميليشيات الوفاق اعتقلت عشرات العمال المصريين في مدينة ترهونة، وقامت بتعنيفهم وتعذيبهم، بتهمة دعم الجيش الليبي والعمل في صفوفه.