العضايلة : قرارات جديدة في الأيام المقبلة لدعم بعض القطاعات

تم نشره الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2020 05:09 مساءً
العضايلة : قرارات جديدة في الأيام المقبلة لدعم بعض القطاعات
امجد العضايلة

المدينة نيوز :- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام، أمجد عودة العضايلة، إن الحكومة ستصدر خلال الفترة المقبلة قرارات لدعم قطاعات جديدة تضرّرت من أزمة كورونا، مثل: النقل، والزّراعة، مشيراً إلى أنّ الحكومة تناقش أيضاً سبل دعم قطاعات الإنشاءات، والإسكان والقطاع التجاري.
وأوضح العضايلة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء الإدارة المحلية والصحّة والثقافة في رئاسة الوزراء، اليوم الاربعاء، أن قرارات دعم بقية القطاعات ستعلن تباعاً فور اتخاذها، مشيراً بهذا الصدد إلى أن مناقشات وحوارات تجري حالياً للعديد منها بالشراكة مع مختلف الجهات المعنيّة، ومن خلال المجلس الاستشاري للسياسات الاقتصاديّة الذي يجري اجتماعات مستمرّة ومكثّفة من أجل ذلك، ويقوم بتحديد الأولويّات القطاعيّة والإجراءات المطلوبة لمساعدة هذه القطاعات على المدى القصير والمتوسّط والطويل.
وأشار إلى أنّ المجلس الاستشاري للسياسات الاقتصاديّة عقد اليوم جلسة برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، خصصت لوضع تصوِّر متكامل لمساعدة القطاعات الأكثر تضرّراً على التأقلم والتكيّف مع المرحلة الحاليّة والانتقال إلى مرحلة التعافي والمنعة.
كما أشار العضايلة إلى حزمة الإجراءات والقرارات التي أعلنتها الحكومة أخيراً، واستدعت إصدار أمريّ الدفاع رقميّ (13 و 14) لدعم القطاع السياحي، واستحداث برامج لحماية العاملين فيهما وفي بعض القطاعات الأخرى التي تضرّرت.
وأكد أن هذه القرارات والإجراءات جاءت نتيجة للحوارات التي أجرتها الحكومة مع ممثلي القطاع الخاص والقطاعات المعنيّة للخروج بحلول عمليّة قابلة للتطبيق في ظلّ الظروف التي نمرّ بها.
وجدّد العضايلة التأكيد على أنّ الهدف من كلّ الإجراءات والقرارات الحكومية المتخذة هو الحفاظ على القطاعات الاقتصادية، لإنعاشها ومساعدتها على تجاوز هذه المرحلة، وصولاً إلى التعافي، والمحافظة ما أمكن على العاملين.
وفي ردّه على سؤال صحفي خلال المؤتمر حول تصعيد نقابة المعلّمين بشأن وقف الزيادة في العلاوات، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام: "لا أحد أحرص من جلالة الملك عبد الله الثاني على معيشة المواطن، سواء كان معلماً أو جندياً أو عاملاً أو موظفاً"، مشيراً إلى أن جلالته وجه الحكومة لتحسين معيشة المواطنين، وبناء على التوجيه الملكي، أقرّت الحكومة الزيادات على العلاوات الفنيّة للجهازين المدني والعسكري ابتداء من كانون الثاني في العام الحالي.
وأوضح العضايلة أنّ ظروف جائحة كورونا وما تبعها من حظر وفقدان العديد من موارد الدولة الماليّة، ساهم في اتخاذ الحكومة لقرار وقف الزيادات على العلاوات الفنية حتى نهاية العام الحالي، على الجميع بما في ذلك الجندي، والموظف، والمعلم.
وجدّد التأكيد على أنّ الزيادة المقرّرة على العلاوات الفنيّة ستعود اعتباراً من كانون الثاني للعام المقبل، كما كانت عليه سابقاً، مشدداً في الوقت ذاته على أنّ الدولة الأردنية لا تقبل لغة التهديد وترفض لغة المغالبة أو التلويح بإسقاط العام الدراسي.
وأضاف العضايلة: "مصلحة أبنائنا الطلبة أهم من أيّ مصلحة أخرى، ونأمل أن تكون نقابة المعلمين إلى جانبنا في مصلحة الطلبة، ونحن نحترم ونجل المعلم، لكن نرفض سياسة الاستقواء والتهديد".



مواضيع ساخنة اخرى