عطية يوجه رسالة للرزاز حول المراكز الثقافية والتدريب المهني

تم نشره الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2020 09:20 مساءً
عطية يوجه رسالة للرزاز حول المراكز الثقافية والتدريب المهني
النائب المهندس خليل حسين عطيه - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز :- وجه النائب المهندس خليل حسين عطيه رسالة الى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بخصوص المراكز الثقافية ومراكز التدريب المهني . 

المدينة نيوز وصلها نسخة منها وتاليا نصها : 

بسم الله الرحمن الرحيم
دولة الأخ الدكتور رئيس الوزراء عمر الرزاز الأفخم،
تحية طيبة وبعد،،

نشكر الحكومة على جهودها في فتح العديد من القطاعات، ونود أن نلفت نظركم إلى قطاع مهم وحيوي وهو قطاع مراكز التدريب المهني والتقني والمراكز الثقافية، حيث وردتنا مطالبات عدد من الاخوة العاملين في هذا القطاع، لفتح هذا القطاع وإمكانية تطبيق التباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية.

وأود أن اوضح لدولتكم والفريق الحكومي ولجنه الأوبئة المحترمين إلى الأمور التالية المتعلقة بمراكز التدريب المهني والتقني، والمراكز الثقافية.

• عدد مراكز التدريب المهني والتقني والمراكز الثقافية اكثر من ٣٠٠ مركز مرخص، وتم إغلاقها مدة ٩٠ يوم تقريبا بسبب جائحة كورونا، وترتب عليها التزامات مالية ضخمة نتيجة الايجارات والايفاء برواتب العاملين فيها والاقساط المستحقة.

• أصحاب هذه القطاعات تقدموا لحكومتكم بالعديد من المطالبات للسماح لهم بالعمل من جديد مرفقين دليل ارشادي لعودتهم إلى العمل يتضمن إجراءات صحية مشددة تتوافق مع الخطة الحكومية.

• لا يجوز ربط دوام المراكز الثقافيّة، ومراكز التّدريب بدوام المدارس لمجموعة من الأسباب منها:
١. دوام المراكز الثقافيّة، ومراكز التّدريب مُنقطّع، وضمن ساعات محددة يوميّا بينها فترات زمنيّة مما يضمن التباعد، وهذا مختلف عن دوام المدارس الذي يستمر ساعات متواصلة وفيه احتكاك مباشر، وأعداد الطلبة في المراكز الثقافيّة ومراكز التدريب قليل، ويمكن التحكم به، مقارنتا ايضا بأعداد الطلبة في المدارس.

٢. الكوادر التدريسيّة والإداريّة في المراكز الثقافيّة ومراكز التّدريب لا يزيد عن ٥ اشخاص وبفترات متقطّعة، وأعداد الكوادر التدريسيّة والإداريّة في المدارس يزيد عن ٥٠ فأكثر، ويمكن التحكّم بأعداد طلبة المراكز الثقافيّة ومراكز التّدريب من ٥ طلاب إلى ٢٠ حسب مساحة القاعة، وحسب الدليل الإرشادي وخطة العودة إلى العمل التي قدمتها المراكز للحكومة.

٣. في المدارس بدأت العطلة الصيفية وتستمر ثلاثة أشهر، وهذه فترة عمل المراكز الثقافيّة، ومراكز التّدريب، وأشير أن طلبة التوجيهي بحاجة ماسة هذه الأيام للمراكز الثقافيّة ولقُرب امتحان الثانوية العامّة.

٤. يختلف أعمار طلبة المدارس (٦١٧ ) سنة، وأعمار المتدرّبين في المراكز الثقافيّة، ومراكز التدريب من ( ١٧٣٠ سنة ) أي أنهم من فئة الشباب.

لذلك نرجو من دولتكم السماح لهذا القطاع بالعمل من جديد بأسرع وقت ممكن، لإنقاذه والعاملين فيه والذي يبلغ عددهم ١٠ آلاف موظف وفق الإجراءات والضوابط الصحية المشددة، وأنتم أكثر الناس تفهّمًا لظروفهم في هذه المرحلة الصعبة.

وفقكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم.
اخوكم المهندس خليل حسين عطيه



مواضيع ساخنة اخرى