أول تحرك من العراق ضد إيران بعد قصف الحرس الثوري بعض المناطق الحدودية

تم نشره الخميس 18 حزيران / يونيو 2020 03:19 مساءً
أول تحرك من العراق ضد إيران بعد قصف الحرس الثوري بعض المناطق الحدودية
الحرس الثوري

المدينة نيوز:- استدعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الخميس، السفير الإيراني لدى بغداد وسلمته مذكرة احتجاج، على القصف المدفعي الإيراني الذي تعرضت له قرى حدودية بمحافظة أربيل.

وقالت الخارجية العراقية، في بيان لها، إنها استدعت صباح اليوم سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى جمهورية العراق وسلمته مذكرة احتجاج،على القصف المدفعي الإيراني الذي تعرضت له قرى حدودية في مرتفعات آلانة التابعة لمدينة حاج عمران بمحافظة أربيل يوم الثلاثاء الماضي، وما تسبّب به من خسائر مادية، وأضرار بالممتلكات، علاوة على بث الخوف بين الآمنين من سكان تلك المناطق ، وفق "سبوتنيك" .

وأدان البيان هذه الأعمال، داعيا طهران إلى احترام سيادة العراق والتوقف عن القيام بمثل هذه الأعمال، وتحري سبل التعاون الثنائي المشترك في ضبط الأمن، وتثبيت الاستقرار على الحدود المشتركة.

وكانت وسائل إعلام عراقية، أفادت بأن "المدفعية الإيرانية قصفت عددا من المناطق الحدودية داخل إقليم كردستان، يوم الثلاثاء الماضي، تزامنا مع قصف الطائرات التركية شمال العراق".

وذكرت شبكة "رووداو" الكردية، أن "الطيران التركي والحرس الثوري الإيراني، قصفا قرية الآنه التابعة لقضاء حاج عمران"، مؤكدة أن "القصف استهدف أعالي مارين، بيشه، ضمن حدود قرية الآنه في حاج عمران". وأوضحت الشبكة الكردية أن "القصف بدء عند الساعة التاسعة من صباح اليوم"، مضيفة أنه "تم استخدام طائرات مسيرة بالقصف".

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان وزارة الدفاع التركية، إطلاق عملية "مخلب النسر" العسكرية شمالي العراق ضد تنظيم "حزب العمال الكردستاني"، ونفذت القوات التركية في السنوات الماضية عمليات مكثفة ضد المسلحين الأكراد، الذين تعتبرهم إرهابيين، في كل من العراق وسوريا، قائلة إن "ذلك يأتي ردا على هجمات شنها أو خطط لها عناصر "حزب العمال الكردستاني"، الذي تحاربه تركيا على مدار أكثر من 3 عقود داخل البلاد وخارجها".



مواضيع ساخنة اخرى