حميدتي يصف زيارته لإثيوبيا بـ"الناجحة والمثمرة"

تم نشره الجمعة 19 حزيران / يونيو 2020 11:43 مساءً
حميدتي يصف زيارته لإثيوبيا بـ"الناجحة والمثمرة"
محمد حمدان دقلو (حميدتي)

المدينة نيوز :- وصف رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي)، الجمعة، زيارته للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بـ"الناجحة والمثمرة"، وتوقع أن "يكون لها ما بعدها على مستوى العلاقات بين البلدين".

جاء ذلك بحسب بيان لمجلس السيادة السوداني، تلقت الأناضول نسخة منه.

وأجرى حميدتي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في وقت سابق الجمعة، مباحثات بأديس أبابا حول العلاقات الثنائية.

وخلال المباحثات، أشاد حميدتي بالنهضة الإثيوبية، قائلا: "ما يحدث في إثيوبيا من تنمية مشرف لنا في إفريقيا".

وأكد أن النهضة الصناعية والتنموية من شأنها بعث الأمل في شعوب المنطقة، واعدا بنقل تجربة إثيوبيا إلى السودان.

واعتبر حميدتي الزيارة اقتصادية في المقام الأول، بجانب تناولها للعديد من المواضيع التي تهم البلدين.

من جانبه عبر أحمد، عن سعادته بزيارة حميدتي لإثيوبيا، واصفا إياها بـ"المهمة والتاريخية"، بحسب بيان مجلس السيادة السوداني.

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي اهتمام بلاده بتطوير علاقاتها مع السودان في كافة المجالات.

والأربعاء، وصل حميدتي إلى أديس أبابا في زيارة مفاجئة، لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين الإثيوبيين بشأن قضايا مهمة بين البلدين.

وذكرت تقارير إعلامية سودانية، أن حميدتي بحث مع المسؤولين في أديس أبابا، قضايا ذات اهتمام مشترك، على رأسها الحدود بين البلدين وأزمة سد النهضة الإثيوبي.

والأربعاء، انتهت مفاوضات سد النهضة، التي احتضنتها الخرطوم على مدار نحو أسبوع، دون التوصل إلى نتائج إيجابية.

إذ أعلنت مصر إنهاء هذه المفاوضات بسبب ما قالت إنه "تعنت" إثيوبي، ورفضها إبرام اتفاقية ملزمة للدول الثلاث.

وبينما لم ترد أديس أبابا حتى الآن على اتهامات القاهرة، كان وزير الخارجية الإثيوبي غيدو أندارغاشيو، قال الثلاثاء: "مصر جاءت إلى المباحثات بموقفين، التفاوض وفي الوقت ذاته توجيه اتهامات لإثيوبيا، وعرقلة المفاوضات، تريد كل شيء لصالحها دون الاستعداد لتقديم أي شيء".

الاناضول