انتحار فتاتين في إيران

تم نشره السبت 20 حزيران / يونيو 2020 10:41 مساءً
انتحار فتاتين في إيران

المدينة نيوز :- قالت منظمة ”هنكاو“ الحقوقية الكردية في إيران اليوم السبت، إن فتاتين في مدينتي كرمنشاه (غرب) وأرومية (شمال غرب)، انتحرتا هربا من الزواج القسري.

 

وذكرت المنظمة في موقعها الرسمي إن ”يوم الجمعة أنهت فتاتان صغيرتان، واحدة دون سن 18 عاماً، حياتهما في مدينتي كرمانشاه وأورميه بسبب ضغط الأسرة من أجل الزواج القسري“.

ووفقاً لتقرير المنظمة الحقوقية، ”توفيت فتاة في السادسة عشر من عمرها، تُعرف باسم شيرين كمري، في حي دريج في كرمانشاه، يوم الجمعة“.

وقال مصدر مطلع في كرمانشاه للمنظمة الكردية، ”إن شيرين كمري أنهت حياتها بمسدس بسبب ضغط أسرتها على الزواج من الشخص الذي تريده العائلة“.

وفي اليوم ذاته انتحرت فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، تُعرف باسم شلر برزنجي، وهي من سكان قرية كاني داستار في منطقة أورميه، وأنهت حياتها.

وقالت مصادر لمنظمة ”هنكاو“ الحقوقية، إن الفتاة الصغيرة أشعلت النار في نفسها بسبب ضغط الأسرة للزواج من شخص لا تحبه.

وفي سياق متصل، أقدمت طفلة يتيمة الأب تبلغ من العمر 13 عاماً في محافظة كرمان جنوب إيران، على الانتحار هرباً من الزواج القسري، بحسب ما ذكرت والدتها.

وقالت دوربي بي، والدة الطفلة يتيمة الأب زهراء، لصحيفة همشهري الإيرانية، اليوم السبت، إن ”ابنتها البالغة من العمر 13 عاماً حاولت الانتحار هرباً من الزواج القسري“ مضيفة إن ”عمها كان يضغط عليها ويرغمها على الزواج“.

وأوضحت دوربي بي، أن ”الطفلة زهراء وهي يتيمة وتحت رعايتي، بسبب ضغط أعمامها لإرغامها على الزواج، لكن ابنتي لم ترغب في إجبارها على الزواج، وقالت ”لن أتزوج وقامت بأخذ عدد من الحبوب بهدف الانتحار”.

وتابعت إن ”الفتاة جرى نقلها إلى أحد المستشفيات وتمكن الأطباء من إسعافها وإنقاذ حياتها لكنها لا تزال تعاني من مشاكل نفسية“، مضيفة إن زوجها توفي قبل 9 سنوات وترك لها 3 بنات إحداهن أجبرت على الزواج وهي في سن 13 عاما.

ولفتت إلى أن ”عم الفتاة زهراء جاء قبل يومين مع عدد من إخوته إلى منزلنا وقاموا بضربي وضرب ابنتي بهدف إجبارنا على إخلاء المنزل وإقناع ابنتي بالزواج“.