تركيا تعرض شروطها لوقف إطلاق النار في ليبيا وتنتقد فرنسا

تم نشره الأحد 21st حزيران / يونيو 2020 01:43 صباحاً
تركيا تعرض شروطها لوقف إطلاق النار في ليبيا وتنتقد فرنسا
اردوغان والسراج

المدينة نيوز :- أكدت تركيا، السبت، أن وقف إطلاق النار في ليبيا التي تؤدي فيها دورا محوريا، يستوجب انسحاب قوات خليفة حفتر من مدينة سرت الاستراتيجية، متهمة فرنسا بدعم تلك القوات على حساب أمن حلف شمال الأطلسي.

وجاء الموقف على لسان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في حوار مع وكالة فرانس برس في اسطنبول، وقد أدى دعم بلاده لحكومة الوفاق الشرعية في ليبيا خلال الأشهر الأخيرة إلى تبدل المشهد العسكري لصالحها.

وقال كالين إن “وقفا لاطلاق النار يجب أن يكون قابلا للاستمرار، ما يعني أن على الطرف الآخر (خليفة حفتر) ألا يكون في موقع يتيح له شن هجوم جديد على الحكومة الشرعية ساعة يشاء”.

وأضاف “في هذه المرحلة، ترى حكومة الوفاق، ونحن ندعمها في ذلك، أن على جميع الأطراف العودة إلى المواقع التي كانوا فيها عام 2015 حين وقّع اتفاق الصخيرات (في المغرب)، ما يعني أن على قوات حفتر الانسحاب من سرت والجفرة”.

وبعد سيطرتها مطلع حزيران/ يونيو على مجمل شمال غرب البلاد بدعم من تركيا، بات تقدم قوات حكومة الوفاق الوطني بطيئا باتجاه سرت، المدينة الاستراتيجية في الطريق إلى شرق البلاد الواقع تحت سيطرة حفتر.

وسرت مسقط رأس الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وتبعد 450 كلم شرق طرابلس وكانت معقلا لتنظيم “الدولة” قبل أن تسيطر عليها قوات حكومة الوفاق العام 2016. لكنها سقطت في كانون الثاني/ يناير الفائت في أيدي قوات حفتر.

أ ف ب