المياه تطلق حملة توعوية وطنية غدا الاثنين

تم نشره الأحد 21st حزيران / يونيو 2020 02:17 مساءً
المياه تطلق حملة توعوية وطنية غدا الاثنين
حملة توعوية وطنية

المدينة نيوز:- تطلق وزارة المياه والري يوم غد الاثنين، حملة وطنية توعوية (#على_قد_حاجتك) لجميع شرائح المجتمع الاردني والمقيمين داخل حدود المملكة، ولمدة اسبوعين عبر وسائل الاعلام والاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي ومؤسسات قطاع المياه.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة في بيان اليوم الاحد، إن الحملة التي تنطلق بالتعاون وبدعم من مشروع مبادرة لرفع كفاءة قطاع المياه الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، تهدف للتوعية بأهمية الحفاظ على المياه وترشيدها واستخدامها بكفاءة عالية ونشر حقائق ومعلومات تهدف الى خلق ثقافة وطنية مجتمعية للحد من السلوكيات الخاطئة فيما يتعلق باستخدامات المياه وتبني ثقافة الترشيد والحفاظ على المياه.
وتهدف الحملة أيضا إلى تعريف المواطنين بالتحديات المائية التي تزايدت في ظل جائحة كورونا، وازدياد الطلب على المياه مما اضطر قطاع المياه الى زيادة الخطط المائية للمواءمة بين الطلب والمتاح في ظل الطلب المتزايد على استخدامات المياه المنزلية، كنتيجة للحجر المنزلي وتواجد جميع افراد الاسرة داخل المنزل على مدار الساعة، الامر الذي أضاف أعباء مائية إضافية غير متوقعة على التحديات الموسمية المعتادة لمواجهة العجز المائي خاصة خلال فترات الذروة في فصل الصيف.
وأشار الى ان إدارة قطاع المياه ومنذ بداية ظهور آثار وباء كورونا، عجلت بتشغيل العديد من المصادر المائية لتعمل بالطاقة القصوى لتعويض الازدياد بالطلب الذي شكل ما نسبته 40 بالمئة، مقارنة بالفترة ذاتها من الأعوام الماضية، وارتفاع الطلب لأغراض الشرب الى نحو 250 مليون متر مكعب، خلال الموسم الصيفي الحالي.
واضاف ان الوزارة وإداراتها وشركات المياه ملتزمة بعدالة التوزيع حسب الكميات المتاحة، ما يلبي الحاجات المنزلية للأفراد بما معدله 60 – 80 لترا في اليوم حسب دور المنطقة وحصص التوزيع المخصص.
وقال إن الموسم المطري للعام الحالي شهد هطولا مطريا جيدا جدا، حيث سجل الموسم المطري ما يزيد على 160 بالمئة، من الموسم المطري طويل الامد وسجل تخزين السدود الرئيسية ما نسبته 65 بالمئة من الطاقة التخزينية الكلية البالغة 336,4 مليون متر مكعب، مؤكدا أن الاستنزاف من المياه الجوفية والاستخدام المتزايد يحتاج الى بضعة مواسم مطرية جيدة لتعويض العجز المائي وتمكين القطاع المائي من الاحتفاظ بمخزون آمن للاستخدامات المنزلية والزراعية والصناعية والسياحية.
ولفت الى أن وزارة المياه والري تواصل تطبيق خططها وبرامجها الفاعلة والسيناريوهات المختلفة لتأمين الاحتياجات في مواعيدها بالرغم من بعض التحديات الطارئة كالاعتداءات وانقطاعات التيار الكهربائي والتعامل مع الارتفاع الحاد أحيانا في أعداد الشكاوى الواردة لمركز الشكاوى الموحد (116117) حيث وصل عدد الشكاوى الى أكثر من 16 ألف شكوى خلال اليوم الواحد، مقارنة مع ألف شكوى لنفس الفترة من الاعوام الماضية.
وقال إن قطاع المياه يسعى على الدوام بإسناد من الاجهزة الرسمية المختلفة، لوضع حد للاعتداءات المستمرة على شبكات التزويد المائي كمنظومة مياه الديسي وغيرها وهو ما يمس بالأمن المائي الوطني ويعد انتهاكا صارخا بحقوق المواطنين المائية.
وناشد الناطق الرسمي باسم وزارة المياه والري الجميع الى تعزيز الجهود المائية والتكاتف لاجتياز (الحرج المائي) في بلد يصنف ضمن الدول الأكثر فقرا بالمياه، مثمنا الدعم المتواصل والتعاون اللامحدود من مشروع مبادرة لرفع كفاءة قطاع المياه والممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية.
-- (بترا)



مواضيع ساخنة اخرى