"المجدّرة" تخفّض معدّل الكوليسترول وتحمي القلب

تم نشره الأحد 21st حزيران / يونيو 2020 09:19 مساءً
"المجدّرة" تخفّض معدّل الكوليسترول وتحمي القلب
مجدرة

المدينة نيوز :- "المجدرة" طبخة شامية مشهورة في بلاد الشام والمنطقة العربية المجاورة، ففي سورية و"الأردن" يسمونها "المجدرة" وفي لبنان يسمونها "المدردرة"، أما المصريون فيدعونها "الكُشري"، وهذه الأكلة ذات أصل واحد، لكن لها في كل بلدٍ اسـم مختلف وطريقة طهو مختلفة، الكل يصنعها طبعاً على طريقته الخاصة، وفي "إدلب" تختلف بين منطقة وأخرى فيما يضاف إليها من زيوت طبيعية، وتتراوح بين السمن العادي والسمن العربي إلى زيت الزيتون وقدر من المنكهات، وتٌطبخ إما مع الأرز أو البرغل مع وجود العدس الأسمر لأنه أساس صناعة "المجدرة"،

ويتم التناول مع هذا الطبق المخللات بأنواعها، لبن الزبادي، أو السلطة.
 
ويعتبر العدس من أغنى البقوليات من حيث العناصر الغذائية، اذ يعادل اللحم في قيمته الغذائية بل يفوقه في بعض النواحي، فهو يحتوي على ماء وبروتين وكربوهيدرات ونسبة قليلة من الدهون غير المضرة مثل تلك التي توجد في اللحوم، فضلا عن نسبة عالية من الحديد المفيد لعلاج فقر الدم، والكالسيوم والفسفور وفيتامين (أ) المفيد لصحة الجلد والعيون والعظام، وفيتامين (ب1) و(ب2) و(ب6)، اضافة الى البوتاسيوم والماغنيسيوم والنحاس والفسفور والكبريت والكلور والألياف التي يحتاج اليها الجسم ليستمد منها قوته وتنظم امتصاص الامعاء للسكريات في الوقت ذاته. هذا عدا أنه غذاء سهل الهضم وسريع الامتصاص ويساهم في توازن معدل السكر في الدم مما يغني مرضى السكري عن تناول الأنسولين الذي يحتاجونه لنقل الغذاء اإلى الأنسجة، وقد استخدمه القدماء في الطب وقالوا: قشره شافٍ.
 
كما أظهرت الدراسات أن تناول العدس أربع مرات في الأسبوع كغذاء بديل من اللحوم يساهم في خفض معدل الكوليسترول ويحمي القلب ويقلل خطر تعرض الجسم للأزمات والمشكلات الصحية الخطيرة كداء السكري وارتفاع ضغط الدم، علما أن هذا النوع من البقوليات لا يناسب المصابين بأمراض المعدة والكبد والكلى والمرارة والراغبين في تخفيف الوزن.


مواضيع ساخنة اخرى