لأسباب تقنية.. إرجاء اجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن ليبيا

تم نشره الإثنين 22nd حزيران / يونيو 2020 12:16 صباحاً
لأسباب تقنية.. إرجاء اجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن ليبيا
أرشيفية لإحدى جلسات الجامعة العربية

المدينة نيوز :- أعلنت جامعة الدول العربية، مساء الأحد، أنها أرجأت إلى الثلاثاء موعد انعقاد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية لبحث تطوّرات الأوضاع في ليبيا وملفّ سدّ النهضة الإثيوبي، مشيرة إلى أنّ أسباب الإرجاء هي محض تقنية كون الاجتماع سيعقد عبر الإنترنت.

وكانت الجامعة أعلنت في بيان ظهر الأحد أنّ الاجتماع سيعقد الاثنين، إلا أنها أصدرت مساء بياناً ثانياً أوضحت فيه أنّه "تقرّر تأجيل الاجتماع لمدة 24 ساعة فقط ليعقد يوم الثلاثاء المقبل بدلاً من الاثنين وذلك لأسباب تقنية خاصة بشبكة الاتصال المرئي والترتيبات المتّصلة بعقد الاجتماع الوزاري".

وأفاد مسؤول دبلوماسي في الجامعة بأن "وزراء الخارجية العرب سيعقدون جلستين منفصلتين بناء على طلب مصر: الجلسة الأولى بشأن تطورات الأوضاع في ليبيا والثانية بشأن موضوع سد النهضة الإثيوبي"، حيث سيطلع وزير الخارجية المصري سامح شكري وزارء الخارجية العرب بشأن آخر مستجدات الوضع بالنسبة لموضوع سد النهضة.

وكانت مصر دعت، الجمعة، مجلس الأمن الدولي إلى التدخل في القضية المتعلّقة بسد النهضة الإثيوبي، الذي يشكل مصدر توترات إقليمية وتخشى القاهرة عواقبه على إمداداتها من الماء.

وفي اليوم نفسه تلقّت الأمانة العامة طلبا مصرياً لعقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية سارعت حكومة الوفاق الليبية إلى إعلان رفضها المشاركة فيه.

والسبت، لوحت القاهرة بـ"تدخل عسكري مباشر" في ليبيا إذا واصلت القوات الموالية لحكومة الوفاق التقدم نحو سرت، المدينة الاستراتيجية الواقعة على البحر المتوسط.

وحذر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، من أنّ الخط الواقع بين سرت في شمال ليبيا والجفرة في جنوبها هو "خط أحمر"، وقال أثناء تفقده المنطقة العسكرية الغربية في مصر، "إذا كان يعتقد البعض أنه يستطيع أن يتجاوز خط سرت-الجفرة فهذا بالنسبة لنا خط أحمر".

سكاي نيوز 



مواضيع ساخنة اخرى