هدوء حذر بعد مواجهات ليلية بين الأمن ومحتجين جنوب تونس

تم نشره الإثنين 22nd حزيران / يونيو 2020 11:06 صباحاً
هدوء حذر بعد مواجهات ليلية بين الأمن ومحتجين جنوب تونس
الامن التونسي

المدينة نيوز:- عاد الهدوء صباح اليوم الاثنين إلى مدينة تطاوين جنوب تونس، بعد مواجهات ليلية امتدت الى ساعات الفجر الاولى، بين محتجين والوحدات الأمنية التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، وفق تقارير إعلامية.
واشارت التقارير الى ان وحدات من الجيش قامت في ساعة متأخرة من ليلة امس، بتأمين المنشآت العمومية في ظل تواصل الاحتقان وارتفاع وتيرة الغضب بسبب ما اعتبره المحتجون الاستعمال المفرط للغاز المسيل للدموع وايقاف عدد من المعتصمين.
وتأتي هذه التطورات بعد تدخل قوات الأمن لفك اعتصام ما يسمى اعتصام "الكامور" وهي منطقة يطالب أبناؤها الشباب منذ السنة الماضية بالعمل والتنمية، حيث اغلق المحتجون الطرقات المؤدية من وإلى المدينة، كما اعتقلت القوات الامنية الناطق الرسمي للاعتصام طارق الحداد.
من جهته، دعا اتحاد العمال التونسي بالمنطقة في بيان، إلى تنفيذ إضراب عام اليوم، تضامنا مع المحتجين من شباب تطاوين الغنية بالنفط. -- (بترا)