استطلاع رأي: تنافس شديد بين ترمب وبايدن في ميشيغن

تم نشره الثلاثاء 23rd حزيران / يونيو 2020 08:11 صباحاً
استطلاع رأي: تنافس شديد بين ترمب وبايدن في ميشيغن
ترمب وبايدن

المدينة نيوز:- أظهر استطلاع جديد للرأي أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب على بعد نقطة واحدة من المرشح الرئاسي الديمقراطي المفترض جو بايدن في ولاية ميشيغن المتأرجحة الحاسمة.

وأظهر استطلاع أجرته مجموعة Trafalgar ذات الميول الجمهورية وحصلت عليه Daily Caller يوم الاثنين، أن 46.2% من الناخبين المحتملين لعام 2020 في ميشيغن يدعمون بايدن، مقارنة بـ 45.3% يؤيدون ترمب.

وقال 4.5% تقريبًا من المستطلعين إنهم سيصوتون لمرشح حزب ثالث، في حين قال 4% من الناخبين المحتملين إنهم لم يقرروا بعد. وأجرت مجموعة Trafalgar مسحًا على 1101 مستطلعا، وكان هامش الخطأ في الاستطلاع 2.95% ، بحسب "العربية" .

أهمية الاستطلاع
لا يتماشى الاستطلاع مع استطلاعات الرأي الأخيرة التي أظهرت أن بايدن يتقدم بفارق مريح في الولاية. ووجد استطلاع أجرته شركة استطلاع ميشيغن EPIC-MRA ، ونشر في وقت سابق في يونيو، نائب الرئيس السابق يقود ترمب بنسبة 16% في الولاية. كما يقود بايدن حاليًا ترمب بنسبة 8% في الولاية، وفقًا لمتوسط استطلاعات الرأي لـ RealClearPolitics.

ترمب أول جمهوري يفوز بميشيغن
وفاز ترمب بميشيغن بفارق ضئيل في عام 2016، ليصبح أول مرشح جمهوري يفوز بالولاية منذ الرئيس السابق جورج إتش دبليو بوش عام 1988.

وصعدت مجموعة Trafalgar إلى الصدارة خلال الانتخابات الرئاسية لعام 2016 بعد أن كانت الوحيدة الذي توقع بشكل صحيح انتصارات ترمب في ميشيغن وبنسلفانيا. وكانت المجموعة أيضًا خدمة الاقتراع الوحيدة التي تنبأت بشكل صحيح بالانتصارات الانتخابية لعام 2018 للجمهوريين في فلوريدا رون ديسانتيس وريك سكوت، وفقًا لـ RealClearPolitics.

وأصدرت مجموعة Trafalgar أيضًا استطلاعًا حصريًا في ليلة الانتخابات 2016 أظهر ترمب مع تقدم طفيف على خصمه في ذلك الوقت، وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.