منظمة النهضة تطلق دراسة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين

تم نشره الثلاثاء 23rd حزيران / يونيو 2020 11:45 صباحاً
منظمة النهضة تطلق دراسة بمناسبة اليوم العالمي للاجئين
منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية

المدينة نيوز:-  أطلقت منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) دراستها الإقليمية بعنوان "أصوات اللاجئين الفلسطينيين الشباب في أنحاء الشرق الأدنى: المشاركة والتطلعات الاجتماعية والسياسية"، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين.
وبحسب بيان صحفي صدر عن المنظمة، اليوم الثلاثاء، سلطت الدراسة الضوء على اللاجئين الفلسطينيين عامة وعلى الفئة التي عادة ما تعاني من التهميش السياسي في مجتمعاتها ألا وهي فئة الشباب اللاجئين، وهم الذين تُعد تصوراتهم وتطلعاتهم فيما يتعلق بوضعهم داخل مجتمعاتهم وفي المجتمعات المضيفة، وتلك الخاصة بمستقبلهم أمرًا لا يخلو من الأهمية، وإن تعرضت في كثير من الأحيان للكبت والكتمان. وركزت الدراسة على الشباب الناشطين سياسيًا واجتماعيًا بشكل رئيسي في المخيمات في كل من الأردن ولبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة وسوريا وذلك من خلال إشراك أكثر من مئة شاب وشابة، حيث التقطت الدراسة أصوات هؤلاء الشباب فيما يتعلق بالقضايا الهامة وذلك عبر نقاشات مجموعات التركيز والمقابلات الفردية التي تجري وجهًا لوجه.
وحددت الدراسة بعض توجهات الشباب فيما يتعلق بالمستقبل من ناحية، حيث يوجد رابط عضوي بين تطلعات الأفراد والقضايا الجماعية المتعلقة بمستقبل فلسطين والشعب الفلسطيني (اللاجئين) بشكل عام.
ومن ناحية أخرى، وبحسب الدراسة ، يعتقد هؤلاء الشباب أنه لا يمكن تحقيق السعي من أجل حق العودة وحق تقرير المصير على حساب تمتعهم بحقوقهم الإنسانية الأساسية، كما أنهم يؤمنون، بأنه لا بد من الإبقاء على ولاية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) بل وتعزيز أنشطتها إلى أن يتم التوصل إلى تسوية خاصة بمسألة اللاجئين الفلسطينيين. وعلى صعيد متصل، وفي إطار فعاليات أسبوع "أصوات الشباب ومستقبل اللاجئين في العالم العربي" والتي انطلقت الاربعاء الماضي وخصصتها (أرض) للاحتفاء باليوم العالمي للاجئين، تم عقد مجموعة من الحوارات الإقليمية حول الحماية الاجتماعية والتي سلطت الضوء على أحوال اللاجئين ولاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ضمت الجلسة كلًا من الأمين العام للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالأردن، الدكتور مهند العزة، ورئيسة الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيًا، سيلفانا اللقيس ومسؤولة قسم السياسات في المكتب الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الدكتورة شادن خلاّف وخبيرة شؤون الهجرة والأستاذة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، الدكتورة أميرة أحمد .
وأكد المشاركون خلال الحوارات أهمية مأسسة إنسانية وشمولية الحماية الاجتماعية ومحوريتها، وضرورة وصول اللاجئين ومن ضمنهم ذوي الإعاقة لحقوقهم، وتمكينهم من المشاركة الفعلية في تحديد مصيرهم.
-- (بترا)