110 إعلاميين من 29 دولة يشاركون في "ورشة يونا لمكافحة شائعات

تم نشره الأربعاء 24 حزيران / يونيو 2020 09:49 صباحاً
110 إعلاميين من 29 دولة يشاركون في "ورشة يونا لمكافحة شائعات
من الورشة

المدينة نيوز:- نظم اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، أمس الثلاثاء، ورشة عمل افتراضية (عبر الفيديو) باللغة الفرنسية، حول طرق تدقيق الأخبار ومكافحة الشائعات (كوفيد19).
وشارك بالورشة 110 إعلاميين من مديري وصحفيي وكالات الأنباء والإذاعات والتلفزيونات والصحف والمنصات الإلكترونية في دول المجموعة الإفريقية والإعلاميين في الأقسام الفرنسية في دول المجموعتين العربية والآسيوية الأعضاء في المنظمة وخارجها من المجتمعات الإسلامية.
وعقدت الورشة بالشراكة مع إدارة الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي، واتحاد الإذاعات الإسلامية (إيبو)، بحضور مدير المكتب التنسيقي للجنة الدائمة للإعلام والشؤون الثقافية (كومياك) المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي السفير شيخ عمر سيك، والمدير العام المساعد لاتحاد وكالات أنباء (يونا) زايد سلطان عبدالله وممثلين عن المنظمة ومؤسساتها، وقدمها أستاذ الإعلام المشارك مدرس صحافة التحري عن المعلومات بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار بجامعة منوبة التونسية الدكتور الصادق الحمامي.
وقدم رئيس النشرة الفرنسية في اتحاد "يونا" أماني هارونا، الشكر لدولة المقر المملكة العربية السعودية على الدعم اللامحدود للاتحاد، مثمناً إطلاق وزير الإعلام السعودي المكلف رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد، الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، لأنشطة الاتحاد للعام 2020 في ملتقاه الذي عقده في 23 رمضان الماضي، والتي منها هذه الورشة.
وعرض المحاضر الدكتور الحمامي لمعالم البيئة التي تنشأ فيها الأخبار الكاذبة والمضللة والشائعات، والأدوات التي يلجأ إليها صناع الأخبار الكاذبة لتضليل الرأي العام، مستعرضا طرق التحقق والتحري عن المعلومات والصور والفيديو عبر محركات البحث. وأكد أهمية تنمية مهارات الإعلاميين في مجال التطبيقات التقنية والتكنولوجيا والاستعانة بالزملاء في الأقسام التقنية للتحقق من المضامين البصرية قبل نشرها.
وشدد الحمامي على ضرورة إدراك الصحفي أو الإعلامي لدوره في أنه ليس ناقلا للمعلومات فقط، وإنما هو محقق ومدقق يقوم بالتحري عما يصل إليه من معلومات قبل أن يبدأ في معالجتها وتقديمها عبر وسيلته الإعلامية للرأي العام، موضحا أنه في الأزمات تعطى إرشادات ومعلومات للصحافة بحيث يتوجب عليها القيام بدور توعوي تفسيري يعتمد على المصادر الموثوقة والعلمية.
وتوزع الإعلاميون المشاركون في الورشة على 29 دولة هي النيجر، مصر، الكاميرون، السنغال، بنين، تشاد، توجو، مالي، الجزائر، الجابون، بوركينا فاسو، ليبيا، غينيا، جيبوتي، موريتانيا، تونس، كوت ديفوار، البحرين السعودية، أذربيجان، اليمن، الكونغو، سويسرا، البرازيل، المملكة المتحدة، الفليبين، لبنان، فرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية. -- (بترا)