عباس يجدد رفضه مخطط الضم الإسرائيلي

تم نشره الأربعاء 24 حزيران / يونيو 2020 04:31 مساءً
عباس يجدد رفضه مخطط الضم الإسرائيلي
عباس

المدينة نيوز :- جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، رفضه المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وقال "عباس" في كلمة له خلال مشاركته في الجلسة الختامية "الافتراضية" لاجتماع البرلمان العربي، التي عقدت برئاسة مشعل بن فهم السلمي (سعودي) إنه "يرفض ضم أي شبر من الأرض الفلسطينية".

وقال إن "القرار الذي اتخذته القيادة الفلسطينية بالتحلل من الاتفاقيات مع دولة الاحتلال، لا يعني أننا لا نريد السلام، بل أننا نمد أيدينا للسلام وعلى استعداد للذهاب لمؤتمر دولي، والعمل من خلال آلية متعددة الأطراف هي الرباعية الدولية (الاتحاد الأوروبي، روسيا، الولايات المتحدة، والأمم المتحدة) لرعاية المفاوضات على أساس قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية".

ودعا "عباس"، البرلمان العربي إلى "مواصلة الجهود لحشد المزيد من الاتصالات والطاقات لإيصال الرسالة للإدارة الأميركية ودولة الاحتلال بالرفض القاطع، لأي خطط أو إجراءات تقوم بها، لضم الأراضي الفلسطينية".

كما طالب البرلمان، بدعوة مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة إلى "اتخاذ إجراءات فورية وحازمة لمنع تنفيذ مخططات الضم".

ولفت إلى ضرورة العمل مع الاتحاد الأوروبي، ودوله الأعضاء، لاتخاذ "خطوات فورية وعاجلة لوقف مخططات الضم والاعتراف بدولة فلسطين".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن عزم حكومته الشروع بتنفيذ خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية في الأول من يوليو/تموز المقبل، وقال أيضا في تصريحات أخرى إنه يريد ضم نصف المنطقة "ج".

وتشكل المنطقة "ج" نحو 60٪ من مساحة الضفة الغربية، وتقع حاليا تحت السيطرة الإسرائيلية الأمنية الكاملة.

الاناضول