إصابات بتفجيرين في منبج.. والنظام ينتقم بالغوطة الشرقية

تم نشره الأربعاء 24 حزيران / يونيو 2020 06:05 مساءً
إصابات بتفجيرين في منبج.. والنظام ينتقم بالغوطة الشرقية
قوات الأسد

المدينة نيوز :- أصيب عدد من السوريين الأربعاء، بتفجيرين متتاليين وقعا في المناطق الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية، على طريق الجزيرة بمدينة منبج شمال سوريا.

وقال ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن الانفجار وقع نتيجة عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" بمدينة منبج شرقي حلب، وأدى إلى مقتل مقاتلة من قوات قسد، وإصابة ثلاثة آخرين.


فيما قالت قوات "قسد" في بيان بموقع "فيسبوك" إن التفجيرين أسفرا عن وقوع إصابتين بين المدنيين، ولم تتطرق إلى الخسائر التي وقعت في صفوفها، مدعية أن التفجيرين تزامنا مع قصف تركي لقرية حلنج شرقي كوباني.

وفي سياق آخر، ذكرت مواقع سورية موالية للمعارضة، أن قوات الأسد شنت صباح الأربعاء، حملة اعتقالات بالغوطة الشرقية بريف دمشق، طالت العاملين بالدفاع المدني سابقا "الخوذ البيضاء".

ونقلت "شبكة الدرر الشامية" عن مراسلها، أن دوريات تابعة لقوات النظام السوري، نفذت حملة مداهمات واسعة في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، واستهدفت خلالها عشرات المنازل، مشيرة إلى أن الحملة الأمنية أسفرت عن اعتقال 10 أشخاص كانوا يعملون بالدفاع المدني ببلدة عين ترما، أثناء سيطرة الثوار على المنطقة.

عربي 21