" المطلقون " أكثر عرضة للموت المبكر

تم نشره الخميس 25 حزيران / يونيو 2020 10:21 صباحاً
" المطلقون " أكثر عرضة للموت المبكر
تعبيرية حول الطلاق

المدينة نيوز:- المطلقون والمطلقات هم أكثر عرضة للموت المبكر من أولئك الذين يشربون الكحول أو الذين يعانون مشكلات مالية أو الذين لم يتزوجوا أصلا. هذه هي نتائج استطلاع شمل أكثر من 16 ألف أميركي وأميركية بين سن 50 و104 عن حياتهم خلال 16 عاما بين 1992 و2008.

ويقول موقع «ميل أونلاين» إن الاستطلاع أظهر ان السبب الرئيسي للموت المبكر يبقى التدخين الذي يضاعف من خطر الموت المبكر. وجاء الطلاق في المرتبة الثانية متقدما على بقية العوامل. مع العلم أن دراسات سابقة أظهرت ان المطلقين هم أكثر عرضة للمعاناة من إدمان الكحول والمشكلات المالية.

ويقول الموقع إن غرض الدراسة كان إلقاء الضوء على سبب تجمد أرقام العمر المتوقع عند حد معين في الولايات المتحدة في العقود الثلاثة الأخيرة في حين ارتفع العمر المتوقع للنساء بأربعة أشهر ليصل الى 83.6 عاما وبثلاثة أشهر للرجال عند 79.9 عاما. وبينت الدراسة وجود تأثير متبادل بين الادمان على الكحول والطلاق. فالادمان يشكل أحد الأسباب الرئيسية للطلاق الذي يشكل بدوره عاملا مهما في الادمان. كما أن الطلاق يعد عاملا في مواجهة متاعب مالية بعده.

ونقل الموقع عن فارستين تورفيك الباحث في المعهد النرويجي للصحة العامة قوله ان المطلقين يشربون في المتوسط أكثر من المتزوجين في حين يزداد احتمال وقوع الطلاق بسبب تعاطي الكحول. وكان استطلاع أجري في بريطانيا عام 2018 قد وجد أن الهواجس المالية كانت اكبر سبب للسعي الى الطلاق مع ملاحظة حدوث انخفاض في حالات الطلاق التي سجلت اكثر من 90 ألف حالة في العام ذاته، متراجعة بنسبة 10.6% مقارنة بالعام السابق وبمعدل سنوي هو الأدنى منذ 1971.