تعنيف تونسية في الأردن يثير موجة استنكار

تم نشره الخميس 25 حزيران / يونيو 2020 10:54 صباحاً
تعنيف تونسية في الأردن يثير موجة استنكار
تعبيرية

المدينة نيوز:- اثارت حادثة تعرض امرأة تونسية للتعنيف واختطاف طفلها من قبل عائلة زوجها المتوفي في الأردن، موجة استنكار على مواقع التواصل، قبل أن تتدخل السفارة التونسية لإعادة طفلها ومحاسبة الجناة، بالتعاون مع السلطات الأردنية.
ونشرت مروى زيدي (تونسية مقيمة في الأردن) على موقع فيسبوك صورا لوجهها الذي يحمل أثار عنف، مشيرة إلى أنها تعرضت لتعنيف شديد من قبل عائلة زوجها المتوفي، كما أشارت إلى أن عائلة زوجها حاولت ابتزازها بالمال، واختطفت ابنها.

كما أكدت زيدي لإحدى الإذاعات التونسية أن عائلة زوجها قامت بمنعها من العودة إلى تونس بصحبة ابنها، كما “قاموا بابتزازي بالمال، وكانوا سببا وراء إبطال زواجي من شخص آخر بعدما لفقو لي تهمة استهلاك مخدرات”، مشيرة إلى أنها ترغب في العودة إلى تونس مع ابنها بشكل نهائي.

ويبدو أن زيدي تمكنت أخيرا من التواصل مع السفارة التونسية في عمّان، حيث نشرت السفارة على صفحتها في موقع فيسبوك، صور لها مع طفلها، مشيرة إلى أنها تمكنت، بالتعاون مع مع السلطات الأردنية من “استرجاع ابن المواطنة التونسية مروى زيدي، كما تم ايقاف الأشخاص الذين تعرضوا لها بالاذى، بالإضافة إلى تأمين المتابعة النفسية والاجتماعية والقانونية اللازمة، بالشراكة مع مكتبي محاماة وبالتنسيق مع إدارة حماية الأسرة الأردنية”.



مواضيع ساخنة اخرى