وزيرة التنمية تبحث مع السفير السعودي احتياجات الاشخاص ذوي الاعاقة

تم نشره الخميس 25 حزيران / يونيو 2020 05:24 مساءً
وزيرة التنمية تبحث مع السفير السعودي احتياجات الاشخاص ذوي الاعاقة
بسمة اسحاقات

 المدينة نيوز :- بحثت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات، مع السفير السعودي نايف السديري، احتياجات المنتفعين من مراكز التربية الخاصة الايوائية للأشخاص ذوي الإعاقة من الأشقاء السعوديين.
وقالت اسحاقات خلال لقائها، اليوم الخميس، السفير السديري في مقر الوزارة، إن الوزارة تتبع سياسة دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في أسرهم، بالتنسيق مع المجلس الوطني لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، والمنظمات المجتمع المدني.
وبينت ان الحكومة اعتمدت برامج التشخيص لذوي حالات الإعاقة على أساس الواقع العلمي الجديد في عملية التشخيص، وتحديد الاحتياجات، وتوعية الأهالي من خلال التعريف والتدريب بكيفية التعامل مع هذه الحالات.
وأشارت إلى أن قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يمنع إغلاق مراكز الايواء، وعدم ترخيص مراكز جديدة، موضحة ان الوزارة ستقيم المراكز وفقا لأسس جديدة.
واستعرضت الخدمات التي تقدمها الوزارة في مجال رعاية الأحداث، والأيتام، والنساء والمعنفات، بالإضافة لقرار استبدال العقوبات للأحداث بالخدمة المجتمعية.
وأوضحت اسحاقات ان صندوق المعونة الوطنية شهد تطورا كبيرا على مستوى تقديم المساعدات المالية، واعتماد مؤشرات استهداف دقيقة خلال جائحة كورونا.
وقال السفير السعودي نايف بن بندر السديري، إن تجربة الأردن فريدة من نوعها في مجال رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة والعناية بهم وحمايتهم وتأهيلهم، مضيفا ان وزارة التنمية الاجتماعية تلعب دورا مهما بالرقابة والاشراف على مراكز التربية الخاصة الايوائية الأردنية.
واستعرض السفير آلية عمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والبرامج التي ينفذها، مبديا استعداد المركز التعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية في برامجها ومجالات عملها.
وأثنى السفير على التجربة الأردنية في مواجهة أزمة فيروس كورونا، والاستجابة الفورية لها ، وكفاءة الفرق العاملة على احتواء الأزمة، خصوصا في مجال الحماية الاجتماعية.
--(بترا)