سياح : ننتظر عودة الرحلات الجوية للاطلاع على الأردن

تم نشره السبت 27 حزيران / يونيو 2020 12:00 صباحاً
سياح : ننتظر عودة الرحلات الجوية للاطلاع على الأردن
سياح

المدينة نيوز :- كثيرون هم في شتى دول العالم من يرغبون بزيارة الأردن والاطلاع على كنوزه السياحية وإرثه الحضاري التاريخي، وكثيرون من زاروا المملكة وأعجبوا بمواقعها السياحية والتاريخية، ومنهم أيضا من يرغب بتكرار الزيارة.

ورغم تداعيات كورونا وما نتج عنها من أثر كبير على القطاع السياحي وتوقف الرحلات الجوية بين الدول، إلا أن الكثير من الراغبين بالسياحة لا يزالوا على تواصل مع شركات ووكلاء السفر، بانتظار أن يرحل الوباء وأن تعود الرحلات، من أجل زيارة الأردن لغايات السياحة.وتواصلت الرأي مع بعض الراغبين بالقدوم للسياحة في الأردن من خلال جمعية مكاتب البترا السياحية، والذين يتساءلون دوما عن موعد بدء الرحلات وفتح مواقع السياحة أمام الأجانب.ديفد آرمر من كندا، أكد أنه كان يرغب بزيارة المملكة في نيسان الماضي لغاية الاطلاع على ما تحويه من مواقع فريدة ونادرة كالبترا ووادي رم والبحر الميت، إلا أن تداعيات كورونا حالت دون ذلك.

وبين آرمر أنه أضطر لتأجيل سفره لأنه لا يمكن إلغاء رحلة كان يحلم بها منذ سنوات طويلة، لبلد يحتوي على تنوع حضاري وطبيعي وبيئي، ويعد بحق متحفا مفتوحا لتاريخ الحضارات القديمة.وقال إنه سيأتي لزيارة الأردن حينما تعود الرحلات الجوية بين الدول، وأنه سينصح كثيرون بزيارة هذا البلد السياحي الهام على حد تعبيره.وأوضحت سلول وشي من بريطانيا، أنها ومنذ سنوات تحلم بالتقاط صور في البترا ووادي رم، وقد كانت تنوي زيارة الأردن هذا الشهر، وأنها لا تزال تتواصل مع مكتب السياحة والسفر لغاية الحصول على فرصة تسمح لها بالقدوم وإجراء جولة سياحية في الأردن.

وأشارت إلى أنها شاهدت صورا لصديقاتها في العديد من المواقع السياحية والأثرية والطبيعية في الأردن، وأدركت أن هذا البلد يستحق الزيارة والاطلاع على عاداته وتقاليد شعبه.أما أوليفر لوجيان من ألمانيا، فقد سبق له زيارة الأردن لمدة سبعة أيام في عام 2012، ويجري مراسلات أسبوعية مع مكتب للسياحة والسفر من أجل حجز رحلة في موعد يمكنه من القدوم للمملكة.

يقول لوجيان، كانت تداعيات كورونا قاسية على الجميع، ولكن سيرحل الوباء وسنعود لزيارة أماكن جميلة ومهمة في الأردن، فقد زرت البترا ورم والعقبة والبحر الميت وجرش وماعين ومادبا، وهذه المرة أيضا سأزور مناطق الشمال للاستمتاع بطبيعتها وآثارها.ويضيف، نصحت الكثير من أصدقائي ولا زلت أدعو الكثيرين لزيارة بلدكم، الذي يزخر بالجماليات ويمتاز بالأمن والاستقرار وبحفاوة وطيب أهله.

ويؤكد رئيس جمعية مكاتب البترا السياحية سليمان الحسنات، أن هناك طلبا سياحيا على الأردن، وأن هناك تساؤلات دائمة حول مواعيد بدء الرحلات الجوية والجولات السياحية، من قبل سياح من مختلف دول العالم.ويعتبر الحسنات أن هذا الأمر يعود إلى التنوع السياحي في الأردن، وعلى تميزه بمواقع أثرية وطبيعية نادرة وفريدة، إضافة إلى استقراره وأمنه، داعيا إلى استغلال هذه الميزات في التوسع بترويج الأردن سياحيا حينما تسنح الفرصة بذلك.هذا الطلب على الأردن كوجهة سياحية وهذا التشوق من قبل سياح كثر ومن شتى دول العالم لزيارته، يدل على الأهمية السياحية العالمية التي تحظى بها المملكة، ويستدعي منا أيضا مزيدا من الدعم والاهتمام بهذا القطاع الحيوي الهام.