مساعد الخميني يحذر خامنئي: لا يمكن دوام هذه الأوضاع

تم نشره السبت 27 حزيران / يونيو 2020 05:19 مساءً
مساعد الخميني يحذر خامنئي: لا يمكن دوام هذه الأوضاع
محمد موسوي خوئينيها

المدينة نيوز :- وجه محمد موسوي خوئينيها، الأمين العام لجمعية رجال الدين المناضلين وهي من أهم جمعيات الحوزة الدينية في إيران، رسالة إلى المرشد علي خامنئي، حول الأزمات الاقتصادية والمعيشية التي يعاني منها الشعب، حذر فيها من أن "الأوضاع لا يمكن أن تستمر على هذه الحال".

وعزى خوئينيها تدهور الوضع الاقتصادي إلى "سوء الإدارة في أعلى مستويات الدولة"، وذلك في رسالته المفتوحة التي نشرها عبر قناته على تطبيق "تلغرام" السبت.

ويعتبر محمد موسوي خوئينيها، من أهم الشخصيات الثورية، وأحد مساعدي المرشد الأول روح الله الخميني، وكان الأب الروحي للطلبة الذين احتلوا السفارة الأميركية في طهران بعيد الثورة عام 1979 واحتجزوا دبلوماسيها كرهائن.

كما أنه شغل منصب المدعي العام وكان عضوا في البرلمان وكذلك مجلس خبراء القيادة، حتى تحول إلى أحد أشهر الشخصيات الإصلاحية المهمة الذين لعبوا دورا هاما في فوز محمد خاتمي بالرئاسة عام 1997، لكنه خلال السنوات الأخيرة ظهر بشكل علني أقل في السياسة الإيرانية.

وكتب خوئينيها في رسالته إلى خامنئي أن "مقبولية ومشروعية نظام الجمهورية تضررت بشكل كبير ومتزايد في عقول وألسنة الكثير من الناس".

الإيرانيون لا يثقون بالنظام
وأضاف أن "ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض مستوى دخول المواطنين جعل الناس قلقين للغاية وغير واثقين بالنظام".

وفي الجزء الأخير من رسالته، كتب خوئينيها متهكما من سياسة المرشد الأعلى الإيراني بالقول إنه "إذا كان أساس هذه القرارات خلال العقود المنصرمة هي مبادئ غير التقليدية لا يمتلكها الخواص من عباد الله "، فإنه " لا يحتج على ذلك ويلم بها".

يذكر أنه عقب الاحتجاجات المتكررة منذ عام 2017 بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية بسبب فساد أجهزة النظام وثم لاحقا العقوبات الأميركية احتج العديد من القادة الثوريين والمسؤولين السابقين، على إنفاق ثروات البلاد على التسلح والصواريخ والمغامرات الخارجية علي حساب المواطنين الايرانيين الذي قمعت احتجاجاتهم بعنف دموي على مدى السنوات الماضية.

العربية