بعد 10 سنوات زواج.. امرأة بأعضاء ذكورية تصدم الأطباء

تم نشره السبت 27 حزيران / يونيو 2020 09:03 مساءً
بعد 10 سنوات زواج.. امرأة بأعضاء ذكورية تصدم الأطباء

المدينة نيوز :- على مدى 10 سنوات، ظلت امرأة هندية تتطلع للإنجاب، لكن كانت المفاجأة حين ذهبت إلى المستشفى واكتشف الأطباء المعالجون لها أنها تحمل أعضاء ذكورية، ولا يمكنها الإنجاب في الواقع لأنها لا تحمل رحمًا أو مبايض.

وبعد شكواها من ألم في البطن منذ بضعة أشهر، توجهت المرأة التي تقيم في بيربوم، شرقي الهند إلى مستشفى نيتاجي سوبهاس تشاندرا بوس للسرطان.

وكانت المفاجأة جين كشفت الاختبارات أن لديها ما يُعرف بـ "المهبل الأعمى"، وأظهر اختبار النمط النووي، أن كروموسوماتها كانت XY (الجنس الذكري)، بدلاً من XX (الجنس الأنثوي).

واكتشف طبيب الأورام السريري الدكتور أنوبام دوتا وعالم الأورام الجراحي الدكتور سومان داس، أن لدى المرأة خصيتين غير نازلتين داخل الجسم.

وتم تشخيص حالتها على أنها متلازمة عدم حساسية الاندروجين (AIS)، وهي الحالة التي يكون فيها الشخص ذكرًا وراثيًا، ولكن لديه كل الخصائص الجسدية للمرأة.

وقال الدكتور دوتا لوسائل الإعلام المحلية: "من مظهرها هي امرأة. ابتداءً من صوتها، ونمو الثديين، والأعضاء التناسلية الخارجية الطبيعية، كل شيء يخص امرأة. ومع ذلك، فإن الرحم والمبيضين غائب منذ الولادة. كما أنها لم تتعرض للدورة الشهرية أبدًا".

وأضاف: "بما أن خصيتيها ظلت غير متطورة داخل الجسم، لم يكن هناك إفراز لهرمون التستوستيرون. من ناحية أخرى، أعطتها هرموناتها الأنثوية مظهر المرأة".

وأوضح الطبيب أنها "متزوجة من رجل منذ ما يقرب من عقد من الزمان. في الوقت الحالي، ننصح المريض وزوجها وننصحهما بمواصلة الحياة كما كانا".